حذرت دراسة جديدة من ان مشاهدة التلفزيون أكثر من ثلاث ساعات في اليوم تضاعف فقدان الذاكرة لدى كبار السن.
 
واكتشفت الدراسة التي شملت 3663 شخصاً بالغاً حدوث تراجع كبير في الذاكرة اللفظية كلما زاد وقت الجلوس امام شاشة التلفزيون، كما افادت صحيفة الديلي تلغراف مشيرة الى ان العلماء استخدموا اختبارات الذاكرة والطلاقة اللفظية على عينة واحدة من الأشخاص بفاصل زمني أمده ست سنوات بين الاختبارات الأولى والاختبارات الثانية.

وجد العلماء ان الذين كانوا يشاهدون التلفزيون اقل من ثلاث ساعات في اليوم سجلوا تراجعاً في الذاكرة نسبته في المتوسط نحو 4 الى 5 في المئة في حين ان الذين كانوا يشاهدونه اكثر من ثلاث ساعات في اليوم سجلوا تراجعاً في الذاكرة متوسطه 8 الى 10 في المئة

وقال فريق الباحثين في كلية لندن الجامعية ان طبيعة مشاهدة التلفزيون "الانتباهية لكنها سلبية" يمكن ان تسبب إجهاداً ذهنياً يسهم في إضعاف الذاكرة.

كما ان الكبار الذين يكثرون من مشاهدة التلفزيون عادة لا يمارسون نشاطات معروف انها تحافظ على النشاط الذهني  مثل القراءة أو الهوايات التفاعلية على الشاشة لدى استخدام الانترنت أو ممارسة العاب الفيديو.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن الدكتورة ديزي فانكورت عضو فريق الباحثين ان مشاهدة التلفزيون قد تكون لها فوائدها مثل اكتساب معارف جديدة من متابعة الأفلام الوثائقية وفوائد استرخائية ولكن عموماً يجب ان يحاول الكبار الذين تزيد اعمارهم على خمسين عاماً ان يقيموا توازناً بين التلفزيون ونشاطات أخرى مغايرة.

واضافت الدكتورة فانكورت ان مشاهدة التلفزيون قد تكون من العوامل التي تزيد خطر الاصابة بالخرف ولكنها دعت الى مزيد من الأبحاث لتأكيد هذه العلاقة.

وقال كريس آلان من مؤسسة القلب البريطانية التي ساهمت في تمويل الدراسة ان الجميع يحبون الجلوس امام التلفزيون لمشاهدة برامجهم المفضلة ولكننا ننصح بتحديد وقت المشاهدة واضافة نشاطات مفيدة لصحة القلب الى العادات اليومية لتفادي آي آثار سلبية على الصحة من الجلوس ساعات طويلة امام التلفزيون.