لطالما شدد الطب على ضرورة الاهتمام بنوعية الغذاء لتحسين النسل لدى الرجال والنساء. وأثبتت الدراسات بالفعل ان الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة مثل المكسرات والأسماك تلعب دورا بارزا في الحفاظ على جودة الحيوانات المنوية للرجل. 

وتأتي دراسة حديثة لتضيف التين الى قائمة الأطعمة المفيدة للخصوبة، فتلك الفاكهة للذيدة تنطوي على فوائد عدة تساعد بشكل مباشر على زيادة عدد الحيوانات المنوية وتسريع حركتها الأمر الذي يساهم في الحد من مشكلة العقم لدى الذكور.

وأكد الخبراء أن التين أقوى من العقاقير لاعتبار انه يحتوي على الحديد الضروري للاباضة السليمة ويعد مصدر غني للألياف والفيتامينات الضرورية لإعادة بناء الهرمونات الجنسية كالبوتاسيوم والزنك والماغنسيوم وغيرها من الفيتامينات اللازمة لهرمونات الأنوثة والذكورة .

ومن المعروف ان التين يعزز إنتاج أكسيد النتريك الذي يساعد على توسيع الأوعية الدموية وزيادة تدفّق الدم إلى جميع أعضاء الجسم، بما في ذلك الأعضاء الجنسية، وبالتالي الرغبة والقدرة الجنسية. وكشف الخبراء أن ثمار التين تقي من الأمراض التناسلية والأمراض الجنسية المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي وتخفف من أعراضها .

وسلطت دراسات سابقة الضوء على أهمية الأطعمة في زيادة فرص التخصيب والحمل السليم.  وخاصة الأطعمة الغنية بحمض الوفوليك وفيتامين س والمضادة للأكسدة وكذلك المشبعة بالدهون الايجابية، مثل المكسرات الأسماك والخضار الورقية والفواكه الحمضية