اكتشف باحثون أميركيون أن الأطفال الذين لا يشربون المياه قد يستهلكون 100 سعر حراري إضافي كل يوم. وتوصل الباحثون عبر دراستهم التي أجروها بهذا الخصوص أن هؤلاء الصغار يستهلكون 93 سعراً حرارياً إضافياً من المشروبات المحلاة بالسكر مقارنة بغيرهم من الأطفال الذين يداومون على شرب المياه بصورة يومية.

وهو ما جعل الباحثين يحذرون من أن ذلك قد يزيد من خطر إصابة الأطفال بالبدانة، لأن كمية 3500 سعر حراري ( مجموع 37 يوماً ) كافية لزيادة الوزن نصف كيلو غرام. وأوردت صحيفة الدايلي ميل عن دكتور أشر روزينغر، الباحث الرئيسي بالدراسة من جامعة ولاية بنسلفانيا، قوله "يجب على الأطفال شرب المياه كل يوم، كما يجب أن تكون المياه هي المشروب الأول بالنسبة لهم، وذلك لأنهم إذا لم يتعودوا على شربها، فالأرجح أنهم سيستبدلونها بمشروبات أخرى، مثل المشروبات المحلاة بالسكر، التي دائماً ما تكون أقل إفادة للصحة وتحتوي على قدر أكبر من السعرات الحرارية".

وقام دكتور روزينغر وفريقه البحثي المعاون بتحليل عادات الشرب ل 8400 طفل، تتراوح أعمارهم ما بين عامين إلى 19 عاماً، ووجدوا أن حوالي خمس الأطفال لم يشربوا المياه تماماً على مدار أحد الأيام، ووجدوا أيضاً أن هؤلاء الأطفال الذين لم يشربوا المياه كانوا أكثر ميلاً لتناول نوعية المشروبات السكرية بمستوى زائد عن المسموح.