اخترع باحثون من جامعة “روتجرز” للبحوث في الولايات المتحدة، ورقًا ذكيًا قابلًا للارتداء ويمكن استخدامه في تنظيف كافة المعدات، إلى جانب عمله كمضادات لقتل البكتيريا وتعقيم السطوح.


وبحسب وسائل إعلام دولية، يعمل الاختراع من خلال تطبيق طاقة كهربائية عالية مع طبقات مكدسة من أوراق ألمنيوم ليفية ومسامية تعمل كقطب لإنتاج البلازما وتسمح بمرور الغاز المتأين لتغذية البلازما وتسهيل التبريد، لتكون قادرة على توليد مزيج من الحرارة، والأشعة فوق البنفسجية وغاز الأوزون.

ويرى الباحثون أن المطهرات الورقية ستكون في المستقبل مناسبة لتعقيم الملابس والمعدات المختبرية، ووسائل ذكية لالتئام الجروح، كما يمكنها توفير الوقاية الشخصية من كافة الأمراض المعدية.

وفي المرحلة الأولى من التجارب، قتلت المطهرات الورقية أكثر من 99% من فطريات الخميرة وأكثر من 99.9% من البكتيريا القولونية في جسم الإنسان، والتي يصعب على طرق التعقيم التقليدية قتلها.

ويتطلع الباحثون لجعل المطهرات الورقية تعمل كأجهزة استشعار تشبه جلد الإنسان والحيوان في توفير الحماية من الميكروبات الخارجية والبكتيريا، من خلال كشف المدخلات للجسم عن طريق اللمس والقوة ودرجة الحرارة والرطوبة من البيئة المحيطة.