رجيم النقاط هو أحد برامج الرجيم التي يتم اتباعها بهدف إنقاص الوزن، ويعتمد بأساسه على تعيين نقاط محددة لأنواع معينة من الأطعمة تبعا لمحتواها الغذائي من السعرات الحرارية، أو الدهون، أو الألياف الغذائية. 

وجاء هذا البرنامج الغذائي إلى خطة الرجيم التي وضعت خلال الستينات من القرن الماضي تحت مسمى مراقبي الوزن، حيث لا تتضمن هذه الخطة إرشاد المنتسبين لها إلى أي خطة محددة للنظام الغذائي، ولا توفير وجبات جاهزة، ولكن بدلا من ذلك تقوم بتشجيع الناس على اتباع نظام غذائي صحي على صعيد الصحة البدنية، والعقلية، والرفاهية، وتتيح للمشاركين حرية تناول الأطعمة ما دامت ضمن معدل النقاط اليومي المحدد، ولكن كيف تقوم بحساب رجيم النقاط. 

برنامج حساب رجيم النقاط

هناك عدد محدد لنقاط يسمح بها للأشخاص الذين يتبعون رجيم النقاط ويترواح عددها بين ثماني عشرة واثنتين وعشرين نقطة، وتحدد بالاعتماد على عدد من العوامل، أهمها الجنس فالمرأة لها سبع نقاط، بينما الرجل له خمس عشرة نقطة، والطول فإذا كان الطول مئة وواحدا وستين سنتمتراً أو أكثر يحصل الشخص على نقطتين، أما إذا كان أقل فيحصل على نقطة واحدة. 

كما ان عامل العمر له تأثير فكلما زاد عمر الشخص قل عدد النقاط التي يحتاجها، ويمكن توضيح نقاط الفئات العمرية كالآتي (20-12) هذه الفئة العمرية لها خمس نقاط، (35-21) يحصل الأشخاص اللذين ينتمون لهذه الفئة العمرية على أربع نقاط. (50-36): يحتاج أصحاب هذه الفئة العمرية إلى ثلاث نقاط، (65-51) لهذه الفئة العمرية نقطتان فقط.

كما إن عامل نشاط الشخص يفرق أيضا فإذا كان الشخص لا يمارس أي نشاطات بدنية لا يأخذ أي نقطة، بينما الذي يمضي معظم وقته واقفا له نقطة، في حين أن الشخص الذي يبذل مجهودا عاليا له نقطتان، وأيضا الوزن يحسب عدد النقاط حسب رقم الخانة الأخيرة من الرقم الذي يشير إلى الوزن فالشخص الذي وزنه يصل إلى خمسة وثمانين كيلوغراماً يأخذ ثماني نقاط، بينما من يكون وزنه سبعة وستين كيلوغراماً فله ست نقاط فقط.

وجبات رجيم النقاط

هناك قائمة تشتمل على حوالي 200 صنف من الأطعمة ذات المحتوى صفر من النقاط، وهذه الميزة تجعل من السهل تنظيم الوجبات بشكل حر أكثر، وزيادة ما يمكن تناوله منها، نظرا لعدم احتساب هذه الأطعمة ضمن النقاط، ومن هذه الأطعمة البروتينية الخالية من الدهون، كالبيض، والدجاج منزوع الجلد، والأسماك، واللبن الزبادي، وغيرها، بالإضافة إلى الخضراوات الخالية من النشويات، كالقرنبيط والخضراوات الخضراء، وغيرها، والفواكه، سواء كانت طازجة، أو معلبة، أو حتى مجمدة، أيضا الأطعمة ذات الدهون الصحية، كالأفوكادو، والمكسرات، وزيت الزيتون، والأطعمة ذات المحتوى الصحي من الكربوهيدرات، كالأرز البني، والبطاطا الحلوة، والشوفان.

فيما يعتمد يعتمد رجيم النقاط على تجنب الأطعمة غير الصحية، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من السكر والدهون المشبعة، منها اللحوم المصنعة، ورقائق البطاطا، والمشروبات السكرية، والحلوى والكيك.

جدول رجيم النقاط الصحيح

تتنوع الأطعمة حسب النقاط، فتجد أن أغلب الخضراوات غير النشوية والفواكه والشوفان لا يحسب لها أي نقاط، في حين أن 28 جراما فقط من رقائق التورتيا توازي 4 نقاط، و160 جرام من البطاطس توازي 5 نقاط، والبيضة المقلية توازي نقطة واحدة، وربع كوب من اللوز يوازي 4 نقاط، وكوب مطبوخ من الأرز البني يوازي 6 نقاط، وكوب متوسط من الفشار بدون زيت لا يحسب له أي نقاط، ومعلقة كبيرة من المايونيز يوازي 3 نقاط، ومعلقتين من زبدة الفول السوداني توازي 6 نقاط، وكل الفواكه الطازجة بدون سكر لا يحتسب لها أي نقاط.

كما أن الجمبري المطبوخ والكرفس والهليون وطماطم الكرز وثمرة العليق والزبادي الخالي من السكر والصلصات الخالية من الدهون والفلفل الأحمر الحلو، كل ذلك لا يحتسب له أي نقاط، في حين أن معلقة العسل الطبيعي توازي 4 نقاط، وشريحة البرجر 5 نقاط، ومعلقتين من الحمص نقطتان، وكوب من المعكرونة المطبوخة 5 نقاط، وشريحة من الجبن الأمريكية 4 نقاط، واللحم البقري منزوع الدهون 3 نقاط، 150 جرام من البطاطس المحمرة يوازي 13 نقطة، والجبن القريش 3 نقاط.

تجربتي مع رجيم النقاط بالتفصيل

عبرت إحدى السيدات عن تحربتها مع ريحيم النقاط مؤكدة أن وصلنها كان 95 كيلو جراما وفقدت منه 15 كيلو في أيام معدودة بفضل رجيم النقاط، وتحكي قصتها مع الرجيم بأنها قررت أن تنحف وبدأت بنظام الشوربة الحارقة، ولكنها لم تتحمل طعمها بدأت بريجيم النقاط، لافتة إلى انها كانت تأكل كل شئ ولكن بنظام وبإلتزام بالنقاط اليومية المسموحة. 

وأضافت انها لم تكن تشعر بجوع أو دوخة واستمرت لمدة شهر، معبرة عن إنصدامها من تلك النتيجة الكبيرة في شهر واحد.