الولادة القيصرية منتشرةٌ بكثرة في أيامنا وإذا كنتِ قابلةً على ولادة من هذا النّوع، عليكِ معرفة كلّ ما يتعلّق بها خصوصاً معرفة متى يلتئم جرحها. للإجابة على أسئلتكِ في هذا السياق، إليكِ في هذا المقال كلّ المعلومات عن الولادة القيصرية وجرحها ومضاعفاتها.

ما هو جرح الولادة القيصرية؟

عليكِ ان تعرفي انّ جرح الولادة القيصرية يُعتبر عادياً كما في أيّ عمليّة جراحية أخرى، لذلك قد تشعرين بالألم عندما تتحرّكين ولو إذا قمتِ بحركاتٍ بسيطة مثل التقلّب في السّرير أو السّعال أو حتى الضّحك.

يقع هذا الجرح عادةً أسفل البطن، ويكون في البداية شديد الاحمرار، ويخفّ بشكلٍ تدريجي وعادةً ما تستطيعين التحرّك بحريّة بعد أسبوعين، وإن ظلّ يؤلمكِ قليلاً وبعض الأحيان.

متى يلتئم هذا الجرح؟

بعد شهرٍ إلى شهرين من الولادة القيصرية، يلتئم الجرح تماماً، ولكن قد يظلّ جلدكِ حساساً في مكان الجرح بعض الوقت، ولكن مع مرور عدة أشهر يتلاشى كلّ أثرٍ للجرح ولا يعود ظاهراً تقريباً.

ما يجب ان تعرفيه أيضاً في هذا الخصوص، انّكِ قد تعانين من بروزٍ في منطقة البطن وهو ما يحدث لمعظم الأمهات اللواتي خضعن للولادة القيصرية، ولكن يمكنكِ اتّباع خطواتٍ عدّة وتمارين لحلّ هذه المشكلة.

أمّا بالنسبة لكيفية عنايتكِ بجرح الولادة القيصرية، فعليكِ اتباع تعليماتٍ محددة والحفاظ عليها حتى لا تتعرّضين لبعض الالتهابات في الجرح، والتي تؤثّر طبعاً على سرعة شفائك والتئام الجرح.