قال مصدر  إن رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني يدرس بيع فيلا فخمة يملكها في سردينيا وإن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف قام بجولة فيها.

وتفقد ولي العهد السعودي فيلا تشيرتوزا الأسبوع الماضي لكنه لم يقدم عرضا بعد لشرائها.

وكان برلسكوني يستقبل فيها زعماء العالم ويقيم بها حفلات.

وتقع الفيلا على مساحة من الأرض تبلغ 296 فدانا على شاطئ إميرالد في سردينيا وبها بركان صناعي بالاضافة إلى مسرح روماني وكهف تحت الأرض مزود بمرسى للقوارب.

وقال المصدر إن ولي العهد السعودي “تجول في الفيلا لكن هذا كل شيء حتى الآن. لم تتخذ خطوات أخرى.”

وذكرت صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية مؤخرا أن برلسكوني يسعى لبيع الفيلا المطلة على البحر المتوسط بمبلغ 500 مليون يورو (552 مليون دولار).

واستضاف برلسكوني الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الفيلا كما ذكرت تقارير إن ابنتي بوتين المراهقتين أمضتا الصيف هناك عام 2002.

وقضى رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير عطلة هناك برفقة زوجته شيري كما نشرت صحيفة إل بايس الإسبانية صورة عارية لرئيس الوزراء التشيكي السابق ميريك توبولانك وهو يقف قرب واحد من أحواض السباحة العديدة في الفيلا.

وقاضى برلسكوني مجلة إيطالية نشرت صورا له وحوله نساء. كما نفى مزاعم في محكمة في ميلانو بأنه دعا عاهرات لقضاء عطلات نهاية الأسبوع في الفيلا.

وذكرت الصحيفة الإيطالية أنه على الرغم من أن ولي العهد هو الذي زار الفيلا فإنه ربما يكون العاهل السعودي الملك سلمان هو الذي يرغب في شرائها.

واضطر الملك سلمان هذا الشهر إلى إنهاء عطلة كان من المقرر أن تستمر لثلاثة أسابيع في الريفييرا الفرنسية بعد أن تقدم نحو 150 ألفا من السكان بالتماس ضد إغلاق شاطئ عام يقع أمام الفيلا التي كان يقيم بها.

وترددت في السنوات الأخيرة أكثر من مرة أنباء عن أن رئيس الوزراء السابق على وشك أن يبيع الفيلا لمستثمرين منهم اسبان وروس وصينيون.

وأعلن برلسكوني هذا الشهر أنه سيبيع 48 في المئة من نادي ايه.سي.ميلان الذي يملكه لمجموعة يقودها رجل أعمال تايلاندي.