أثارت أوبل ضجة خلال معرض فرانكفورت الدولي للسيارات بكشفها عن أسترا الجديدة المدمجة ، ولكن الشركة جذبت مزيد من الاهتمام خلال المؤتمر الصحفي في المعرض بخطتها المستقبلية من الموديلات. ولا تريد الشركة الألمانية أن تنحصر فقط في السيارات المدمجة ، ولكن تسعي لشن هجوم شامل علي السوق الأوروبي كما ذكرت الرئيس التنفيذي لجنرال موتورز ، ماري بارا .
وقالت ماري أنهم في الفترة من 2016 حتي 2020 ، سيطلقون 29 موديل جديد تشمل سيارات كهربائية وموديل رئيسي جديد بجانب انسجنيا ، مع سيارة متعدد الاستخدامات ستصنع في روزلسهايم في ألمانيا بحلول نهاية العقد الجاري . وتخطط أوبل لكي تكون ثاني أكبر صانع سيارات في أوروبا بحلول 2022 بعد أن حققت المركز الثالث في سيارات الركوب في أوروبا العام الماضي.
وطبقاً لأوبل ، فإن أسترا الجديدة المدمجة حققت انطباع جيد بالنسبة للعملاء ، فيما تم حجز 30.000 نسخة بالفعل من السيارة التي سيبدأ تقديمها للمبيعات في العاشر من أكتوبر المقبل.