استعدت العاصمة النمساوية فيينا لاستضافة سبع مباريات من بطولة الامم الاوروبية لكرة القدم "يورو 2008 " هذا الشهر بينها نهائي البطولة في 29 حزيران/يونيو ، وتوفر العاصمة النمساوية منطقة جماهير هائلة لتضمن استمرار الحفل الكروي المبهج طوال الشهر.


وتمتد منطقة الجماهير لمسافة 2ر1 كيلومتر من مبنى بلدية المدينة "راتهاوس" مرورا بجادة "رينج بوليفار" ووصولا إلى ميدان "هيلدنبلاتز" ، وقد أقيمت المنطقة الجماهيرية بهذا الحجم الكبير لتضمن تمكن نحو مئة ألف من مشجعي كرة القدم من متابعة مباريات "يورو 2008" في أماكن المشاهدة العامة.


وتبدأ فرقة "فيينا بويز شوير" الشهيرة واوركسترا فيينا السيمفوني الاحتفال غير الرسمي بافتتاح "يورو 2008 " في السابع من حزيران/يونيو وبعدها تغني نجمة البوب النمساوية كريستينا شتورمر أغنيتها الرسمية للبطولة.


وفي 27 حزيران/يونيو ، يغني نجوم الأوبرا بلاسيدو دومينجو وآنا نيتريبكو ورونالدو فيلازون في حفل مفتوح أمام خلفية قصر "شوينبرون بالاس" الرائع ، بينما سيقدم عازف البيانو الصيني لانج لانج في اليوم التالي عرضا بالاشتراك مع فرقة "فيينا فيلهارمونيكا" الموسيقية من إخراج زوبين ميهتا.


وتشتهر مدينة فيينا ، التي يقطنها 8ر1 مليون نسمة ، بزخارفها الرائعة وبأعداد هائلة من المقاهي.


وباستثناء قصر شوينبرون وحديقة الحيوان ، تتركز معظم المزارات الرئيسية في فيينا في قلب وحول المقاطعة الأولى وسط المدينة ، والتي يمكن التجول فيها بسهولة على الأقدام.


و من أبرز المعالم الاثرية في فيينا كاتدرائية سان ستيفنز ذات الطراز القوطي والمقبرة الرئيسية في الجانب الجنوبي الشرقي من المدينة والتي تعتبر واحدة من أهم المزارات التي يقصدها السائحون هناك.


وربما لا يمكن الحصول على الأطعمة والمشروبات بثمن بخس في فيينا أو حولها ، إلا أن الجودة العالية لهذه الاطعمة دائما لا تدع مجالا للشكوى بين السائحين. ويتمتع الطعام النمساوي المحلي مثل طبق شنيتزيل وشترودل (فطيرة) التفاح بلذة كبيرة برغم ارتفاع سعراته الحرارية