عن موقع كوورة

ملأت السعادة قلوب مشجعي التشيك بعدما تقدم منتخبهم خطوة كبيرة نحو التأهل إلى الدور الثاني ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) إثر فوزه على نظيره السويسري 1/صفر في المباراة الافتتاحية التي أقيمت مساء أمس السبت بمدينة بازل السويسرية.

وجاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 71 وسجله اللاعب البديل فاكلاف سفيركوس الذي لعب مكان يان كولر لعدم ظهور الأخير بمستواه.

وقال سفيركوس "إنني سعيد ويمكن لفريقنا أيضا أن يشعر بالسعادة لأن المنتخب السويسري لعب بمستوى أفضل".

وتابع قائد المنتخب التشيكي توماس روزيسكي ، الذي يغيب عن يورو 2008 بسبب الإصابة ، مباراة أمس من خلال التلفاز في العاصمة التشيكية براج.

وصرح روزيسكي للتليفزيون التشيكي بأنه اندهش عندما أخرج المدير الفني كارل بروكنر اللاعب كولر ولكنه أشار إلى أنه قرار غير مسار المباراة. وقال روزيسكي "هذا يظهر أن بروكنر مدرب كبير. سجلنا هدفا واحدا لكن النقاط الثلاث مهمة".

وأيد روزيسكي أيضا رأي بروكنر بأن الحظ حالف المنتخب التشيكي لتحقيق تلك النتيجة.

وقال بروكنر عقب المباراة "حصد ثلاث نقاط يعد بداية جيدة لنا... الحظ جزء من كرة القدم... لعبنا بطريقة خططية ، ودفاعية شيئا ما لأننا إذا خسرنا ما كنا سنمتلك فرصة للتقدم مجددا".

وأفلت المدافع توماس أوفالوسي ، الذي ارتدى شارة قيادة المنتخب التشيكي بدلا من روزيسكي ، من تلقي عقوبة لاستخدامه الخشونة داخل منطقة الجزاء في الدقائق الأخيرة من المباراة.

وقال أوفالوسي "إنه فوز مهم ، فهي المباراة الأولى.. ولكننا يجب أن ننسى مباراة سويسرا الآن ونفكر في مباراة البرتغال