فجرت روسيا مفاجأة كبيرة وتغلبت على هولندا 3-1 بعد وقت إضافي لتصعد إلى الدور قبل النهائي لبطولة أوروبا لكرة القدم السبت
وأحرز البديل دميتري توربينسكي وصانع الألعاب اندريه ارشافين هدفين لروسيا في الوقت الاضافي بعدما انتهى الوقت الاصلي بالتعادل 1-1.
وكانت روسيا افتتحت التسجيل عن طريق رومان بافليو تشينكو بعد مرور 11 دقيقة من زمن الشوط الثاني لكن رود فان نيستلروي ادرك التعادل لهولندا من ضربة رأس قبل اربع دقائق من نهاية الوقت الاصلي.
ودخلت هولندا مباراة السبت وهي المرشحة الاوفر حظا للفوز بعد ان فازت بجميع مبارياتها الثلاث في دور المجموعات.
وكانت روسيا التي يقودها المدرب الهولندي جوس هيدينك هي الأفضل في بداية اللقاء وكان من الممكن ان تفتتح التسجيل في الدقيقة الثامنة لكن ضربة رأس من بافليوتشينكو لكرة عرضية أرسلها ايجور سيمشوف لم تكن قوية بما يكفي.
وفي الدقائق الاخيرة من الشوط الاول أتيحت لهولندا العديد من الفرص واهدر فان نيستلروي ثلاث فرص جيدة للتسجيل.
واخفق فان نيستلروي في اللحاق بكرة من ركلة حرة نفذها رفائيل فان دير فارت ثم تصدى ايجور اكينفييف حارس روسيا لتسديدتين من مسافة قريبة من المرمى لنفس اللاعب.
وبدا المنتخب الروسي أكثر خطورة في بداية الشوط الثاني وسدد دينيس كولودين قلب دفاع روسيا أكثر من كرة قوية على المرمى الهولندي وحارسه ادوين فان دير سار.
وبدأ الشوط الثاني بقوة مثل الشوط الاول حتى نجحت روسيا في احراز الهدف الاول اثر انطلاقة جيدة من ناحية اليسار.
وارسل سيرجي سيماك كرة عرضية رائعة حولها بافليوتشينكو بقدمه اليسرى الى داخل المرمى بعدما تغلب على رقابة يوريس ماتيسن مدافع هولندا.
وحاولت هولندا الضغط هجوميا على امل التعادل لكنها اهدرت المزيد من الفرص وخاصة عندما سدد روبن فان بيرسي ركلة حرة بعيدا تماما عن المرمى في الدقيقة 72.
وفي الوقت الذي بدأت فيه الجماهير الهولندية تشعر باليأس اعاد فان نيستلروي الامل اليها مرة أخرى عندما سدد ضربة رأس سكنت الشباك الروسية اثر ركلة حرة من ويسلي شنايدر لتمتد المباراة لوقت اضافي.
وبدت روسيا مرة أخرى هي الاخطر في بداية الوقت الإضافي ولم تكن محظوظة عندما سدد بافليوتشينكو كرة قوية اصطدمت بالعارضة.
لكن الضغط الروسي اثمر اخيرا عن الهدف الثاني الذي سجله توربينسكي في الدقيقة 112 عندما حول كرة عرضية من ارشافين الى المرمى.
وبدد ارشافين امال المنتخب الهولندي في التعادل تماما عندما سدد كرة ارضية قوية عانقت الشباك بعدما مرت من بين قدمي فان دير سار.