قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الاثنين أن الحكم الإيطالي روبرتو روسيتي سيدير مباراة نهائي كأس الأمم الأوروبية 2008 التي ستقام في العاصمة النمساوية فيينا الأحد المقبل.
ويبلغ روسيتي من العمر 40 عاما وهو من تورينو بإيطاليا ويعمل مديرا لمستشفى وشعر بأحاسيس مختلفة عندما خسر منتخب بلاده مباراة دور الثمانية أمام أسبانيا بركلات الترجيح 4-2 الأحد.
وبخروج إيطاليا من البطولة أصبح من الممكن له أن يدير المباراة النهائية.
وقال روسيتي للصحفيين (في بادئ الأمر أود أن أقول أنني من مشجعي المنتخب الوطني منذ أن كنت صبيا. كانت ركلات الترجيح لحظات مفعمة بالمشاعر ولم تكن جيدة للفريق.
وأضاف (لكن الأمور كانت عكس ذلك تماما منذ عامين عندما فازت إيطاليا بكأس العالم. بالطبع (إدارة المباراة النهائية) شرف كبير ويوم هام جدا في حياتي).
وقال روسيتي (أنا حكم ولذلك فان إسناد إدارة المباراة النهائية لي يجعلني في موقف رائع للغاية.(
وأدار روسيتي أربع مباريات في كأس العالم 2006 في ألمانيا منها مباراة فرنسا مع ألمانيا في دور الستة عشر والتي انتهت بفوز المنتخب الفرنسي 3-1.