تجاوزت الصحف السويسرية كل الحدود في انتقاداتها للحكم السعودي خليل جلال ووجهت له شتائم عنصرية تحمل إهانات كبيرة للثقافة العربية. وقالت صحيفة بليك ان الحكم  ما كان يجب  أن يظهر المنتخب السويسري بهذا الأداء الضعيف.
 
وطالبت الصحيفة بعدم إسناد مباريات له، مؤكدة أنه لا يستحق التواجد في المونديال، وكل علاقته بالتحكيم تنحصر في رغبته الدائمه في النفخ في الصافرة.
وقبل أن تنتهي مباراة سويسرا وتشيلي والتي شهدت جدلاً كبيراً حول واقعة طرد اللاعب السويسري "بيرامي" بناء على قرار الحكم السعودي خليل جلال،و قرر شاعر سويسري يدعي يان زوربوكين إنشاء مجموعة على الإنترنت مستخدماً موقع التواصل الإجتماعي الشهير "فايس بوك" تحت مسمى "نحن نكره خليل جلال ونرغب باعدامه"، وخلال ساعات قليلة وصل عدد المشتركين إلى 10 آلاف سويسري، وارتفع العدد أمس إلى أكثر من 55 ألفاً مشتركاً.

ونشرت صحيفة بليك نتائج استطلاع رأي جماهيري للإجابة على سؤال محدد يقول "من المسؤول عن هزيمة سويسرا ؟" هل هو سوء الأداء أم الحكم السعودي خليل جلال، وجاءت نتائج استطلاع الرأي لتؤكد ان 74.3 % من المشاركين يعتقدون ان الحكم هو سبب الهزيمة، فيما قال 25.7 % ان الأداء السويسري المتراجع مقارنة بمباراة سويسرا أمام إسبانيا هو سبب الهزيمة .
وقالت الصحيفة ان أخطاء الحكم قد تتسبب في خروجه من البطولة، مشيرة إلى انه أفرط في استخدام البطاقات الصفراء التي وصل عددها إلى 9 بالإضافة إلى بطاقة حمراء، وأشارت الصحيفة إلى بعض الوقائع التحكيمية المثيرة للجدل التي كان جلال طرفاً فيها على المستويين السعودي والآسيوي .

وهي المرة الثانية التي يتم فيها اختيار الغامدي ضمن قائمة حكام المونديال، بعد أن كان تم اختياره في مونديال 2006 الذي أقيم في ألمانيا.
وشارك الغامدي أخيراً في إدارة بعض المباريات في كأس الأمم الإفريقية كواحد من 3 حكام آسيويين، وذلك في اطار التعاون بين الاتحادين الإفريقي والآسيوي للعبة.