لمح المدير الفني لمنتخب الأرجنتين دييجو مارادونا عنتنحيه عن قيادة المنتخب في المسابقات القادمة وذلك بعد خروجه من نهائيات كأس العالم 2010 بخسارته الكبيرة أمام ألمانيا (4-0) في دور الثمانية.
وقال دييجو يجب أن أناقش هذا الأمر مع عائلتي واللاعبين، لم أتوقع ان نخرج من البطولة بهذا الشكل..الأمر يشبه ضربة قاضية من محمد على (كلاي) و أنا ليس لدى القوة لفعل أى شيء . لم تكن هذه النهاية التى كنا نأملها ولكنى اعتقد ان من سيأتى بعدى سوف يضطر إلى الاستمرار على نفس الدرب لان هذا هو الطريق الذى تريده الأرجنتين.

واضاف مارادونا: هدف ألمانيا المبكر غير كل شيء، وعن عدم ظهور ميسي بالأداء المتوقع قال: وجدت ميسي يبكي، وهو مخلص ومن يقول غير ذلك أو يشكك فيه فهو أحمق.