يلتقي منتخب البرازيل، بطل العالم خمس مرات وأحد المرشحين لإضافة نجمة سادسة على قميصه، مع نظيره البرتغالي في دوربان في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة السابعة ضمن الدور الأول لمونديال جنوب أفريقيا 2010  في لقاء لحسم الصدارة اليوم.

ويتصدر المنتخب البرازيلي الترتيب برصيد 6 نقاط من فوزين على كوريا الشمالية 2-1، وساحل العاج 3-1، في حين يملك البرتغالي 4 نقاط من تعادل سلبي مع ساحل العاج، وفوز ساحق على كوريا الشمالية 7-صفر.
 
ويحتاج المنتخب البرازيلي التعادل فقط لضمان تصدر المجموعة، في حين لا بديل للبرتغال عن الفوز لإزاحة المنتخب الأميركي الجنوبي.
 
وسيكون صانع العاب البرازيل كاكا الغائب الأكبر عن المباراة إثر طرده في المباراة الأخيرة ضد ساحل العاج بعد نيله بطاقتين صفراوين، ولن يتمكن بالتالي من مواجهة زميله في ريال مدريد بالطرف الآخر كريستيانو رونالدو.
 
في المقابل, لم تخسر البرتغال في آخر 17 مباراة خاضتها على مدى السنتين الآخيرتين، وكانت خسارتها قبل ذلك أمام البرازيل بالتحديد وبنتيجة قاسية 2-6، علما بأنها آخر مرة دخل مرمى المنتخب البرتغالي ستة أهداف وقبل ذلك كان عام 1955.
 
وقال مدرب البرتغال كارلوس كيروش "لا نريد أن نسمح للبرازيليين أن يسجلوا في شباكنا هذه المرة، إنها مسألة شرف". وأضاف "دائما ما تكون مواجهة البرازيل صعبة، أعتقد أن البرازيل والبرتغال جاهزان لتقديم عرض هجومي رائع".
 
على الجانب الآخر, قال مدرب البرازيل كارلوس دونغا "المنتخب البرازيلي يجب أن يلعب من أجل الفوز بالمباراة، وهذا ليس محتملا دائما ولكن يجب أن نلعب من أجل الفوز". وأضاف "ستكون مباراة جيدة للغاية بالنسبة لنا ولكل عشاق كرة القدم. فالمنتخبان أظهرا الأعوام الأخيرة جودة إنتاجهما وكفاءة لاعبيهما".