رفض مدرب المنتخب الإسباني لكرة القدم فيسنتي دل بوسكي اعتبار مواجهة فريقه لألمانيا في الدور نصف النهائي لنهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا ثأرية "لأن البطل يتطلع دائماً إلى الأمام".
وكانت إسبانيا تغلبت على ألمانيا بهدف دون مقابل في المباراة النهائية لكأس أوروبا قبل عامين في سويسرا والنمسا، غير أن دل بوسكي قال "سنتان في كرة القدم تعتبر مدة طويلة، خاض المنتخبان مباريات كثيرة واختلفت الظروف كثيراً، لا يجب الحديث عن الانتقام عندما يتعلق الأمر بالمنتخبات الكبيرة، لأن الانتقام لا وجود له في قواميسها"، مضيفاً: "البطل يتطلع دائماً إلى الأمام، سيلعبون من أجل الفوز لأنهم يرغبون في بلوغ المباراة النهائية لكأس العالم، ونحن لدينا الدافع نفسه".

وتابع: "أعتقد أن الألمان وضعوا منذ فترة ليست بالطويلة مشروعاً لتصحيح أوضاع كرة القدم في البلاد بعدما فقدت الكثير من بريقها، لقد نجحوا في تجديد دماء المنتخب الذي كان حاضراً في كأس أوروبا من أجل هذا المونديال ويبدو أن الأمور تسير على ما يرام، لقد تحسنوا كثيراً وشكلوا منتخباً جيداً جداً".

وأعرب المدرب الإسباني عن سعادته ببلوغ منتخب بلاده الدور نصف النهائي، وقال: "أشعر بالسعادة، وجودنا في هذا الدور أمر رائع، لقد قطعنا المرحلة الخامسة بنجاح في البطولة ونتمنى تخطي المرحلتين المتبقيتين أمامنا" في إشارة إلى نصف النهائي والمباراة النهائية.

وأوضح دل بوسكي: "سنبقى أوفياء لأسلوب لعبنا أمام ألمانيا، أتمنى أن نكون أكثر انتظاماً لكني أعتقد أننا قدمنا عروضاً جيدة حتى الآن ولم تكن هناك سوى تلك الخسارة المؤلمة أمام سويسرا في المباراة الأولى بيد أننا حققنا بعدها 4 انتصارات متتالية وصلنا بها إلى دور الأربعة"، مضيفاً: "ليس هذا هو الوقت المناسب لتقديم حصيلة لمشاركتنا، لكن يجب أن نواصل التقدم إلى الأمام".