وصل المنتخب الإسباني لدور الأربعة من نهائيات كأس العالم 2010 بفوزه الصعب على منتخب الباراجواي بهدف دون مقابل ، في المباراة التي جرت مساء اليوم السبت في ختام مباريات دور الثمانية من البطولة التي تقام حالياً بجنوب أفريقيا.
سجل هدف المباراة الوحيد المهاجم دافيد فيا مع الدقيقة (82)، وهذا الهدف هو الخامس لفيا الذي تصدر به قائمة ترتيب الهدافين برصيد خمسة أهداف، وبفارق هدف الثنائي الألماني توماس مولر وميروسلاف كلوزه والهولندي ويسلي شنايدر.
وتلعب إسبانيا في دور الأربعة مع منتخب ألمانيا، فيما ستكون المواجهة الثانية في نفس الدور بين هولندا والأورجواي.
شوط أول لم يشهد أي أحداث سوى هدف ملغي للباراجواي بداعي التسلل أثبتت الإعادة التلفزيونية عدم صحة قرار مساعد الحكم، وفي الشوط الثاني بدأت الإثارة مع الدقيقة 56 عندما احتسب الحكم الجواتيمالي بادريس ركلة جزاء للباراجواي تصدى لها بنجاح الحارس كاسياس عندما ارتمى على يسار مسدد الكرة كاردوز ويمسك بالكرة ويرسلها سريعه كهجمة مرتدة يتعرض خلالها دافيد فيا للعرقلة ليتحسب الحكم ركلة جزاء لإسبانيا نفذها بنجاح لاعب ريال مدريد تشابي ألونسو لكن الحكم يعيد الركلة بداعي دخول زملاء تشابي داخل الصندوق ليقوم تشابي بتسديد الكرة مرة أخرى لكن هذه المرة يتالق فيها الحارس بيار ويصد الكرة.
وعند الدقيقة (82) ومن هجمة منسقة لإسبانيا تصل الكرة لإنيستا الذي يمررها بشكل رائع للبديل بيدرو الذي يسددها في الزاوية اليمنى للحارس لكن القائم يتدخل ويصد الكرة التي تذهب لدافيد فيا الذي يرسلها في الزاوية المعاكسة ولكنها ترتطم بالقائم الأيمن ومن ثم الأيسر وأخير تدخل المرمى كهدف أول وأخير في هذه المباراة.
وبتأهل إسبانيا لهذا الدور (دور الـ 4) يكون منتخب الماتادور قد فك عقدته في النهائيات وهو تجاوز دور الثمانية ليصل لدور الأربعة لأول في مرة في تاريخه.