ودع المنتخب الإيطالي (بطل العالم) منافسات كأس العالم 2010 من الدور الأول بخسارته أمام منتخب سلوفاكيا (3-2)، في المباراة التي جرت عصر اليوم الخميس ضمن مباريات المجموعة السادسة والتي شهدت تعادل سلبي بين الباراجواي ونيوزيلندا.
سجل لسلوفاكيا روبيرت فيتك(25و73) وكميل كوبونيك(89)، ولإيطاليا دي نتالي (80) وكوالياريللا (90).
وبإنتهاء مباريات هذه المجموعة يحقق منتخب الباراجواي المركز الأول برصيد 5 نقاط يليه منتخب سلوفاكيا(صاحب أول مشاركة في النهائيات) في المركز الثاني برصيد 4 نقاط.
ومن عجائب كرة القدم جاء المنتخب الإيطالي في المركز الرابع والأخير بنقطيتن رغم انه أحد الفرق المرشحة للقب خاصة وأنه هو حامل اللقب.
أستحق المنتخب الإيطالي الخروج من الدور الأول بتقديمه للمستويات الهزيلة والتي أستمرت حتى مباراة اليوم حيث لم يقدم أي مستوى سوى بعد مشاركة أندريه بيرلو في منتصف الشوط الثاني والنتيجة تشير إلى تقدم السلوفاك بهدف المهاجم العملاق فيتك والذي سجل في الشوط الأول.
بعد مشاركة بيرلو تحرك المنتخب الإيطالي قليلاً ورغم ذلك استطاع فيتك وللمرة الثانية ان يسجل في هذه المباراة مع الدقيقة (73)، ليتوقع الجميع ان هذا الهدف بمثابة نهاية المباراة، لكن الرغبة الإيطالية تتحرك وينجح دي نتالي في تسجيل الهدف الأول مع الدقيقة (80) لتغلي بعد ذلك المباراة حيث يكفي منتخب الآزوري التعادل لضمان التأهل للدور الـ 16 مستغلاً نتيجة المباراة الثانية بين الباراجواي ونيوزيلندا (التعادل السلبي)، ومع الهجوم الإيطالي سجل كوالياريللا هدفاً ألغاه مساعد الحكم بداعي التسلل ليمر الوقت ويتقدم المنتخب الإيطالي كثيراً ليستغل ذلك المهاجم البديل كوبونيك وينفرد بالمرمى بطريقة غريبة وبوجود كل المدافعين الإيطاليين ويسجل الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع لينهي آمال الطليان في هذا المونديال ويحجز لهم تذكرة خروج نهائي من البطولة.