في أعقاب مباراة قمة المجموعة الثالثة بين 
الارجنتين وهولندا أمس الاربعاء والتي انتهت بالتعادل بدون أهداف وتصدر الارجنتين للمجموعة بفارق الاهداف عن هولندا وبرصيد سبع نقاط لكل فريق أكد المدير الفني لمنتخب الارجنتين خوزيه بيكرمان أن فريقه كان يعلم مدى صعوبة المباراة وكان يمكن أن يخرج فائزا بالنظر إلى الفرص التي أتيحت له وأضاف "علينا ألا نبالغ في التوقعات ونعترف أن التغييرات الكثيرة أثرت في الاداء بسبب حرصنا على عدم خسارة أي لاعب في المباراة المقبلة".
وعلى الجانب الاخر علق ماركو فان باستن المدير الفني للمنتخب الهولندي على المباراة بقوله "أنا لست غاضبا رغم أننا كنا نريد الفوز ولكننا رأينا قوة منتخب الارجنتين وكيف استلزم ذلك بذل الجهد في جميع خطوط الفريق للتعامل معه ورغم ذلك كان يمكن أن نحرز الفوز في النهاية".
من ناحية أخرى وصف الخبراء مباراة الفريقين بأنها مباراة البدلاء بسبب حرص كل فريق على عدم المخاطرة باللاعبين الحاصلين على إنذارات وإعطاء راحة للاساسيين خاصة وأن المباريات الجولة القاضية ستبدأ السبت المقبل بالنسبة للارجنتين حيث تقابل المكسيك بينما تخوض هولندا مواجهة ساخنة مع البرتغال يوم الاحد المقبل.