حقق المنتخب الإيطالي فوزا مستحقا على نظيره التشيكي بهدفين للا شيء في مباراتهما التي أقيمت اليوم الخميس على ملعب هامبورج ضمن لقاءات الجولة الثالثة والختامية للمجموعة الخامسة بنهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها ألمانيا حاليا.

وبهذه النتيجة تتصدر إيطاليا المجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط وتتأهل لدور ال16 لتلاقي ثاني المجموعة السادسة وتقصي التشيك التي احتلت المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط خارج البطولة في الوقت الذي حققت فيه غانا المفاجئة وصعدت لدور ال16 لتلاقي أول المجموعة السادسة - المرجح أن يكون البرازيل - بعد فوزها على أمريكا بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت على ملعب نورتبرج في نفس التوقيت لتحتل المركز الثاني برصيد 6 نقاط وتخرج أمريكا بنقطة وحيدة في المركز الرابع والأخير.

أحرز هدفي المنتخب الإيطالي اللاعب البديل ماركو ماتيراتزي (ق 23) والمهاجم فيليبو إنزاجي (ق 87).

شهد الشوط الأول سيطرة إيطالية على مجريات الأمور وسط غياب للحلول الهجومية التشيكية وعجز نجم الوسط بافل نيدفيد عن تهديد المرمى الإيطالي .. وجاء الهدف الإيطالي الوحيد من ضربة رأسية للبديل ماركو ماتيراتزي في الدقيقة 23 من ركنية من توتي.

وشارك ماتيراتزي بديلا لنجم الدفاع اليساندرو نيستا في الدقيقة 17 .. كما شهدت نهاية الشوط طرد اللاعب التشيكي يان بولاك في الدقيقة الثانية من الوقت بدلا الضائع لحصوله على الإنذار الثاني لتلعب التشيك بعشرة لاعبين في الشوط الثاني.

وعلى عكس المتوقع بدأت التشيك شوط اللقاء الثاني بسيطرة هجومية في محاولة لتعديل النتيجة .. لكن الخبرة الإيطالية ونزول المهاجم الإيطالي فيليبو إنزاجي في الدقيقة 63 بدلا من جيلاردينو اعادا التوازن الهجومي للقاء واتسمت المباراة بالندية على الرغم من النقص العددي في التشيك.

ولم تنجح محاولات بافيل ندفيد لاختراق الدافاعات الإيطالية القوية مما دفعه لتسديد عدة كرات من خارج منطقة الجزاء .. كما فشل المهاجم التشيكي الخطير ميلان باروش العائد من الإصابة في تمثيل أي خطورة مما دفع كارل بروكنر المدير الفني للتشيك لإستبداله بديفيد ياروليم في الدقيقة 66 من اللقاء.

وفي الربع ساعة الأخيرة شهد اللقاء هجوما إيطاليا شرسا لتعزيز الفوز وبالفعل نجح البديل إنزاجي في إحراز هدف عالمي في الدقيقى 87 عندما انفرد بالمرمى من منتصف الملعب تقريبا وراوغ الحارس بيتر تشك وأودع الكرة بسلام في المرمى الخالي.

كما شهدت نهاية المباراة هجمات التشيكية مرتدة مثلت خطورة إلى حد ما على حارس المرمى الإيطالي بوفون لكنها عجزت في النهاية عن تعديل النتيجة لتصعد إيطاليا لدور ال16 وتودع التشيك صاحبة المركز الثاني في التصنيف العالمي لمنتخبات كرة القدم المونديال بحسرة شديدة بدت على وجوه لاعبيها ومدربها بروكنر عقب اللقاء.

وكان كارل بروكنر المدير الفني للتشيك قد فضل خوض اللقاء بتشكيل مكون من بيتر تشك حارس مرمى وديفيد روزينال وزدينيك جريجيرا وبافل نيدفيد وتوماس روزيسكي ورادوسلاف كوفاتش وكارل بوبورسكي وماريك يانكولوفسكي وياروسلاف بلاسيل ويان بولاك وميلان باروش.

وعلى الجانب المقابل بدأ مارتشيلو ليبي المدير الفني لإيطاليا اللقاء بالعملاق جيانلويجى بوفون حارس مرمى وأليساندرو نستا وجيانلوكا زامبروتا وفابيو كانافارو وجينارو جاتوزو وسيموني بيروتا وفابيو جروسو وماورو كامورانيزي وألبرتو جيلاردينو وفرانشيسكو توتي وأندريا بيرلو.