البرتغال 2 - ايران 0
 أحلام إيران في كأس العالم بخرها المنتخب 
البرتقالي حيث سنح لايران عدد قليل من الفرص أغلبها من ضربات ثابتة ومن بينها كرة جواد نيكونام التي مرت من فوق عارضة الحارس البرتغالي ريكاردو وكرة فاهيد هاشميان الذي حل محل المهاجم المخضرم على دائي في الدقيقة التي فشل في الوصول إليها برأسه.
وتعرض فيجو لاصابة في وجهه في الدقيقة 35 عندما مارس معه حسين الكعبي رياضة "الكونج فو" وطار بقدمه نحو وجه فيجو لكن الحكم الفرنسي إريك بولا اعتبر أن الخطأ غير متعمد واكتفى باحتساب ركلة حرة لصالح البرتغال.
واستمرت السيطرة البرتغالية مع بداية الشوط الثاني وعاد ميرزابور إلى إنقاذ المرمى الايراني من تسديدة رونالدو في الدقيقة .65
لكن الحارس الايراني الشجاع لم يتمكن من التصدي للكرة التي سددها ديكو في الدقيقة 63 حيث افتتح التسجيل للفريق البرتغالي.
وكان فيجو قد تلقى الكرة من جهة اليسار وراوغ عددا من المدافعين قبل أن يمررها إلى ديكو الذي سددها بقوة في الزاوية اليمنى العليا لميرزابور.
وأضاع رسول خطيبي بعد دقيقة واحدة من نزوله إلى أرض الملعب في الدقيقة 68 فرصة نادرة حين مرت الكرة التي سددها بجوار المرمى مباشرة.
وفي الدقيقة 78 عرقل قائد المنتخب الايراني يحي غلوم حمادي النجم البرتغالي فيجو داخل منطقة الجزاء ولم يتردد الحكم في احتساب ركلة جزاء انبرى لها رونالدو وسددها داخل المرمى مسجلا الهدف الثاني.
ولاحت بعض الفرص الاخرى أمام الفريقين في الدقائق المتبقية من زمن اللقاء لكنها لم تثمر عن شيء جديد لتضمن البرتغال تأهلها للدور الثاني وتبدأ إيران في إعداد حقائبها من أجل العودة إلى طهران بخفي حنين.