ضمن فعاليات اياب الدور نصف النهائي من منافسات دوري ابطال اوروبا ، كان ملعب السانتياغو برنابيو مسرحاً للمعركة المستترة بين حامل اللقب نادي ريال مدريد الاسباني في مواجهة اليوفنتوس الايطالي الذي ينوي الاطاحة بالفريق الملكي واجباره على التخلي عن عرشه الاوروبي، وكان البيانكونيري قد حقق الفوز في مباراة الذهاب على ارضه وبين جمهوره بواقع 2-1 ، فيما يملك الريال بعض الافضلية كونه قد خطف هدف خارج قواعده وسيكون اللقاء تكتيكياً بين مدربين ايطاليين منحكين .
وتمكن اليوفنتوس من حجز مكانه في نهائي برلين لمواجهة برشلونة الاسباني وذلك بعد ان فرض التعادل على ريال مدريد في البرنابيو وبواقع 1-1 وبذلك حسم المعركة امام الفريق الملكي بواقع 3-2 في مجموع المبارتين ، وكانت المباراة قوية ومثيرة وكان الريال الطرف الافضل في الشوط الاول وفي الشوط الثاني كان اليوفنتوس نداً قوياً ليفرض التعادل واضاع العديد من الفرص ليحسم الفوز وبهذا التعادل تأهل اليوفنتوس لنهائي برلين بعد غياب لسنوات طويلة آخرها عام 2003 .
وبدأ الشوط الاول بطريقة حذرة من الجانبين وكان الفريق الملكي الاجرأ والاكثر ضغطاً على مرمى بوفون وسيطر ابناء المدرب انشيلوتي على مجريات اللقاء وسط تراجع لاعبي اليوفي الى الوراء واغلاق منافذهم امام هجمات المرينغي ، وكان رونالدو قريب من افتتاح التسجيل من ضربة حرة رائعة ولكن تسديدته علّت العارضة بقليل ، فيما كان لليوفي فرصة خطيرة عبر تسديدة مباغتة للتشيلي فيدال ولكن كاسياس نجح في التصدي لها وكان الفريق الملكي الطرف الافضل ونجح بوفون في ايقافهم وتصدى لبعض محاولات الفريق الاسباني الا ان نجح رودريغيز في التحصّل على ضربة جزاء حولّها الدون رونالدو بنجاح داخل الشباك في الدقيقة 23 وهذا الهدف ألغى افضلية الريال الذي تراجع الى الوارء فاسحاً المجال امام لاعبي اليوفي للتقدم واعتمد الريال على المرتدات السريعة ونجح لاعبو السيدة العجوز في التحكم بمجريات اللقاء ولكن سرعة مرتدات الريال جعلت مرمى بوفون في خطر دائم وخصوصاً عبر الدون رونالدو وبنزيما لينتهي هذا الشوط بتقدم الريال بواقع 1-0 .
وفي الشوط الثاني بدأ اليوفي بالضغط الكبير على مرمى كاسياس مع المحافظة على الحذر الدفاعي في الخلف من مرتدات لاعبي الريال وكانت الدقائق الـ15 الاولى مفصلية حيث فرض البيانكونيري افضليته في اللقاء وسنحت له بعض الفرص الا ان نجح موراتا من استغلال تمريرة حاسمة من بوغبا ليعادل النتيجة في الدقيقة 57 بعد تسديدة رائعة ، وهذا الهدف أدخل اللقاء في المجهول حيث مارس الريال ضغط رهيب على مرمى الحارس بوفون وكان غاريث بايل قريب في مناستبين من تسجيل هدف ولكن الحظ عانده ، بينما علّت تسديدة جايمس روديغيز العارضة واضاع ماركيزيو فرصة محققة لخطف هدف ثاني بعد ان انفرد بالحارس كاسياس الذي تألق في التصدي لها وتوالت هجمات المرينغي على مرمى اليوفي ونجح الدفاع الايطالي في الوقوف سداً منيعاً امام عرضيات وتسديدات لاعبي الريال ليحبطوا محاولات ابناء انشيلوتي وكان لدخول تشيشاريتو اثر كبير في تحسن مردود الهجومي للريال ولكن دفاع اليوفي نجح في اغلاق منافذه بإحكام وبدوره اضاع بوغبا فرصة ذهبية في مواجهة كاسياس الذي انقذ فريقه من هدف محقق ولم تنجح محاولات الريال في اقتناص هدف لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي 1-1 وتأهل اليوفنتوس الى نهائي برلين لمواجهة برشلونة .