علن نادي بريستول روفرز المشارك في دوري الدرجة الإنكليزية الرابعة لكرة القدم أن عائلة القاضي الأردنية حصلت على ملكيته.   وأصبح وائل القاضي، عضو الاتحاد الأردني لكرة القدم، رئيسا للنادي، فيما حل ستيف هامر رئيسا لمجلس الادارة بدلا من نيك هيغز.   واشارت الصحف البريطانية ان عائلة القاضي اشترت 92% من اسهم النادي.   وتنوي عائلة القاضي بناء ملعب جديد للنادي، وهي قضية كانت جدلية في العقد الاخير.   ويلعب بريستول في ملعب ميموريال ستاديوم الذي يستع الى 11916 متفرجا، وينوي الانتقال الى ملعب يتسع الى 21700 مقعدا لكن خططه تعرقلت بسبب نقص في التمويل.   وقال وائل القاضي: "نرى امكانات هذا النادي الرائع، نريد ان نجري تحسينات على كل الاصعدة، وليس فقط على ارض الملعب".   وتابع: "عرف بريستول دوما كفريق للعائلات، وتنوي عائلتي الاستمرار بهذا التقليد. هذه الصفقة مبررة بشغفي لكرة القدم. يمتلك النادي مشجعين رائعين".   واضاف: "عندا اشترينا النادي، عرفنا بمشكلات الملعب، لكننا ندرك ان الملعب الجديد هو احد المطالب... هذا النادي يحتاج الى ملعب جديد".   وعبر القاضي عن دعمه للمدرب داريل كلارك: "سندعمه بكل طاقتنا، وبنسبة 10 الاف بالمئة".   واسس عبدالقادر القاضي (82 عاما) بنك الاستثمار العربي الاردني، ولا يزال مساهما ماليا كبيرا في المنطقة. ولعبد القادر ثلاثة ابناء، يتوقع ان يضطلعوا بادوار في بريستول.   ويحتل وائل القاضي منصب مدير العام المساعد في بنك الاستثمار العربي الاردني، وقد درس في جامعة وستمنستر في لندن، وكان في فريق حملة ترشح الامير الاردني علي بن الحسين لنيابة رئاسة فيفا عام 2011. - See more at: http://elaph.com/Web/Sports/2016/2/1073487.html#sthash.DZvkdkp8.dpuf