استقال الفرنسي زين الدين زيدان من تدريب ريال مدريد في خطوة مفاجأة، خاصة أنها جاءت بعد تتويجه الثالث على التوالي بدوري أبطال أوروبا في إنجاز تاريخي.

وأصبحت إدارة الفريق الملكي وعلى رأسها فلورنتينو بيريز مطالبة بالبحث عن مدرب جديد في ظل ارتباط كل الأسماء التي كانت الشائعات تتحدث عن خلافها مع المدرب الفرنسي في فترة أزمة الفريق.

وبعد تمديد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو عقده مع توتنهام، ويواكيم لوف مع المنتخب الألماني، وصعوبة خروج الألماني يورغن كلوب من ليفربول؛ فإن الأسماء المقترحة لخلافة زيدان تبقى قليلة وبعضها قد يكون مفاجأة.

ونستعرض أبرز الأسماء المرشحة في انتظار ما سيترك كأس العالم في روسيا من ضحايا ومفاجآت.

غوتي

القائد الثاني السابق للفريق في عهد الأسطورة راؤول غونزاليس، قدّم كمدرب مستوى جيدًا رفقة فريق الشباب وفاز بلقبين كما لعب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا للشباب، وأعلن مؤخرًا ترك منصبه بحثًا عن تدريب فريق أول، وقد يلجأ إليه بيريز لانتظار أحد الأسماء المفضلة لديه.

الفرنسي آرسين فينغر

رغم أن المدرب المخضرم خرج من آرسنال بعد مواسم متتالية من النتائج السلبية، لكنه يبقى مرشحًا مهمًا في الوقت الحالي لضمان الاستمرارية والمشروع الحالي، وسبق لريال مدريد أن حاول التعاقد معه، كما أنه يملك علاقات جيدة مع الإدارة.

الإيطالي ماوريسيو ساري

رغم ارتباط المدرب السابق لنابولي بالانتقال نحو تشيلسي لكنه حاليًا في وضع حر، وقدّم خلال مسيرته رفقة نابولي كرة قدم هجومية وجميلة وقد يكون مرشحًا جيدًا لخلافة زيدان؛ لأنه أيضًا لا يسبب مشاكل مع الإدارة.

الإيطالي أنطونيو كونتي

مدرب آخر مرشح لخلافة زيدان، وقد قدّم خلال قيادته يوفنتوس ومنتخب إيطاليا وتشيلسي مستويات جيدة، وقاد الفريقين لتحقيق الألقاب، لكنه في المقابل مدرب علاقاته صعبة مع الإدارة وهو ما لا يعجب رئيس ريال مدريد.

راؤول غونزاليس

رغم أن الفكرة صعبة حاليًا، لكنه يتلقى دروسًا في التدريب في إسبانيا وعبّر عن رغبته في تدريب ريال مدريد في المستقبل، وقد يمنحه بيريز الفرصة مبكرًا كما فعل مع زيدان في انتظار حصوله رسميًا على شهادته.

ماسيمليانو آليغري
يرتبط المدرب الإيطالي الآخر بتولي تدريب ريال مدريد، ومن غير المعروف إن كان آليغري سيستمر مع يوفنتوس الموسم المقبل، رغم أنه قاد الفريق لثنائبة الدوري والكأس المحليين للمرة الرابعة على التوالي.