زايد خنيفس
 
بعث النائب محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، برسالة عاجلة إلى وزير الأمن الداخلي، بصفته المسؤول عن سلطة سجون الاحتلال وطالبه فيها بنقل الأسيرة الفلسطينية هناء شلبي إلى مستشفى عادي، وليس إلى مستشفى تابع لسلطة السجون، نظرا للخطر المحدق على حياتها، بعد 34 يوما من الإضراب عن الطعام.
 
وقال بركة في رسالته، إنه علم من طبيبة من منظمة أطباء لحقوق الانسان، أن حالة الأسيرة هناء شلبي في تدهور خطير، وهناك خطر محدق جدا على حياتها، وأنها بحاجة إلى نقل فوري إلى مستشفى عادي وليس إلى مركز طبي تابع لسلطة السجون بهدف تلقي العلاج التي تحتاجه.
 
ومن الجدير ذكره ان الأسيرة شلبي تخوض اضرابا عن الطعام منذ خمسة اسابيع احتجاجا على اعتقالها الإداري وتعرضها للإهانات خلال الاعتقال والتحقيق.