الاثنين، 15 شباط 2016
قرر القضاء البرازيلي الحجز على بعض ممتلكات نيمار دا سيلفا نجم برشلونة الأسباني، حيث شمل القرار طيارته الخاصة ويخوت وبعض العقارات، بالإضافة إلى حساباته البنكية، حسبما أفادت بعض وسائل الإعلام المحلية في البرازيل.

وقال موقع “يو أو إل” على الإنترنت أن قرار الحجز مرتبط بأمر التحفظ، الذي صدر في الأسبوع الماضي، على 192 مليون ريال برازيلي (48 مليون دولار) من أموال اللاعب البرازيلي وأسرته وشركاته.

وجاء أمر التحفظ تنفيذا لقرار مصلحة الضرائب العامة، التي اتهمت نيمار وعائلته بالتهرب من دفع ضرائب قدرت بـ 63 مليون و300 ألف ريال (15 مليون و800 ألف دولار) في الفترة ما بين عامي 2011 و.2013

ويتعلق التهرب الضريبي بالمبلغ الذي دفعه برشلونة والخاص بالحقوق التجارية للمهاجم البرازيلي لصالح شركتين من شركات التسويق الرياضي الخاصة به.

وأكدت مصلحة الضرائب أن هذه المبالغ كان يجب أن تدفع في صورة أجور مما يفترض معه زيادة حصيلة الضرائب عما تم دفعه فعليا.