وضعت أندية أرسنال الانكليزي وميلان الايطالي ومرسيليا الفرنسي قدما في الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في كرة القدم، بعد انتصارات كبيرة الخميس في ذهاب الدور الثاني وبنتيجة واحدة هي 3-صفر، فيما خسر نابولي الايطالي امام ضيفه لايبزيغ الالماني 1-3.

وفاز أرسنال على مضيفه أوسترسوند السويدي، وميلان على مضيفه لودوغوريتش البلغاري، ومرسيليا على ضيفه سبورتينغ براغا البرتغالي.

في المباراة الاولى، واصل أرسنال مشواره نحو التتويج بلقب المسابقة لضمان المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل في ظل معاناته لانهاء الموسم بين الاربعة الاوائل في الدوري الانكليزي الممتاز.

واحتاج الفريق اللندني الى 13 دقيقة فقط لهز شباك مضيفه عبر المدافع الاسباني ناتشو مونريال، قبل ان يضيف الهدف الثاني بعد 11 دقيقة من النيران الصديقة عندما سجل السويدي اليوناني الاصل سوتيريوس بابايانوبولوس بالخطأ في مرمى فريقه. وعزز الدولي الالماني مسعود أوزيل تقدم أرسنال بهدف ثالث من تسديدة من داخل المنطقة (58).

وسنحت الفرصة أمام اوسترسوند لتسجيل هدف تاريخي في مرمى ضيوفه عندما احتسبت له ركلة جزاء في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع سددها طوم بيترسون، الا ان الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا تصدى لها.

وقال مدرب أرسنال الفرنسي أرسين فينغر لقناة "بي تي سبورت"، "قمنا بعمل رائع، سيطرنا على الكرة امام فريق جيد"، مضيفا "عموما لعبنا مباراة جدية وبالتالي قمنا بعملنا جيدا. بدوا متوترين واستفدنا من ذلك".

ويمني ارسنال النفس ان يحذو حذو مواطنه مانشستر يونايتد الذي توج العام الماضي بلقب المسابقة وحجز مكانه في المسابقة القارية الأم هذا الموسم، نظرا لأن بطل "يوروبا ليغ" يشارك تلقائيا في دوري الابطال الموسم التالي.

ويحتل ارسنال المركز السادس في الدوري بفارق 8 نقاط خلف جاره اللندني تشلسي حامل اللقب وصاحب المركز الرابع الاخير المؤهل الى دوري الابطال، وهو مني بخسارة امام جاره توتنهام الخامس صفر-1 السبت الماضي وبات يتخلف بفارق 7 نقاط عن الاخير.

وفي الثانية، واصل ميلان السير على الطريق ذاته لأرسنال، بعودته بفوز غال من أرض لودوغوريتس البلغاري بأهداف باتريك كوتروني (45) والسويسري ريكاردو رودريغيز (64 من ركلة جزاء) وفابيو بوريني (90+2).

وفي الثالثة، سجل فالير جرمان (4 و69) وفلوران توفان (74) الاهداف.

وفرض الدولي البلجيكي ميتشي باتشواي المنتقل على سبيل الاعارة من تشلسي الانكليزي، نفسه نجما وأنقذ فريقه بوروسيا دورتموند الالماني من التعثر أمام ضيفه اتالانتا الايطالي.

وبدأ دورتموند المباراة جيدا وأنهى الشوط الاول بهدف لمهاجمه الدولي أندري شورله (30)، لكن اتالانتا قلب الطاولة مطلع الشوط الثاني بهدفين لمهاجمه السلوفيني جوسيب ايليسيتش (51 و56).

وأدرك باتشواي التعادل في الدقيقة 65، قبل ان يسجل هدف الفوز في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع، مؤكدا ثقة مدربه النمسوي بيتر شتويغر الذي سجله على اللائحة الاوروبية بعدما فضله على الوافد الجديد المدافع السويسري مانويل أكانجي.

وتنص قوانين الاتحاد الاوروبي على تسجيل لاعب واحد فقط من اللاعبين الذين سبق لهم اللعب في المسابقة مع ناد آخر.

ورفع باتشواي غلته الى 4 اهداف في 3 مباريات مع فريقه الجديد، ليثبت نفسه خير خلف للغابوني بيار ايميريك أوباميانغ المنتقل الى أرسنال.

خطا لايبزيغ وصيف بطل الدوري الالماني خطوة كبيرة نحو الدور ثمن النهائي بفوزه الكبير على مضيفه نابولي 3-1.

وخاض نابولي، بطل 1989، المباراة في غياب اكثر من لاعب اساسي في مقدمتهم هدافه الدولي البلجيكي دريس مرتنز وذلك لكون مدربه ماوريسيو ساري يعطي الاولولية للدوري المحلي الذي يتصدره بفارق نقطة واحدة امام يوفنتوس ويحلم بالتتويج بلقبه للمرة الثالثة في تاريخه والاولى منذ عام 1990 بقيادة الاسطورة الارجنتيني دييغو ارماندو مارادونا.

وسجل الجزائري آدم وناس (52) هدف نابولي، وتيمو فيرنر (61 و90+3) والبرتغالي بروما (74) اهداف لايبزيغ.

ولم تكن حال لاتسيو، الممثل الثالث للكرة الايطالية، أفضل من اتالانتا ونابولي وخسر امام مضيفه ستيوا بوخارست بهدف وحيد سجله الفرنسي هارليم-ايدي غنوهيري في الدقيقة 29.

وخطا اتلتيكو مدريد خطوة كبيرة نحو الدور ثمن النهائي عندما تغلب على مضيفه كوبنهاغن الدنماركي باربعة اهداف لساوول نيغويز (21) والفرنسيين كيفن غاميرو (37) وانطوان غريزمان (71) وفيكتور مانشين بيريز فيتولو (77) مقابل هدف لفيكتور فيشر (15).

وتغلب ليون الفرنسي الذي يستضيف المباراة النهائية للمسابقة في 16 ايار/مايو المقبل، على ضيفه فياريال الاسباني بثلاثة اهداف لتانغوي ندومبيلي الفارو (46) ونبيل فقير (49) والهولندي ممفيس ديباي (82) مقابل هدف ل بابلو فورنالس (63).

واقترب اتلتيك بلباو الاسباني وسبورتينغ لشبونة البرتغالي بدورهما من الدور المقبل بفوزيهما الثمينين على مضيفيهما سبارتاك موسكو الروسي واستانا الكازخستاني على التوالي بنتيجة واحدة 3-1.

وفرط نيس الفرنسي في فوز في التناول على حساب ضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي وخرج خاسرا 2-3. وتقدم نيس بهدفين مبكرين لنجمه الايطالي "المشاكس" ماريو بالوتيلي (4 و28 من ركلة جزاء)، ليرد الضيوف بـ "هاتريك" للبرتغالي فرنانديش (45 من ركلة جزاء و69 و77).

وفاز سلتيك الاسكتلندي على ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي 1-صفر، وخسر أيك أثينا اليوناني امام دينامو كييف الاوكراني صفر-1، وتعادل بارتيزان بلغراد الصربي مع فيكتوريا بلزن التشيكي 1-1، وريال سوسييداد الاسباني مع ضيفه سالزبورغ النمسوي 2-2.

وتقام مباريات الاياب الخميس المقبل.