قلب وست هام يونايتد خلال ست دقائق الطاولة على مضيفه وست هام، وفاز عليه 2-1 بفضل ثنائية للاعبه البرازيلي فيليبي أندرسون في ختام المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وتقدم ساوثمبتون على ملعبه سانت ماري ستاديون في الدقيقة 50 عبر لاعبه ثانان ريدموند، قبل أن يسجل أندرسون الهدفين في الدقيقتين 53 و59.

وحقق وست هام فوزه الخامس في آخر ست مباريات (مقابل خسارة في المرحلة الماضية أمام واتفورد بهدفين نظيفين)، بينما فشل ساوثمبتون في تحقيق فوزه الثالث تواليا، علما أنه أسقط أرسنال 2-3 في المرحلة 17.

وبعد شوط أول حذر، ارتفع المستوى في بداية الشوط الثاني.

وتقدم ساوثمبتون عبر ريدموند الذي سدد من داخل المنطقة كرة تصدى لها ببراعة حارس وست هام البولندي لوكاس فابيانسكي. وفي غياب الرقابة الدفاعية، عادت الكرة الى الإسباني أوريول روميو فعاجلها بمحاولة تسجيل أنقذها فابيانسكي مجددا، لتعود الى ريدموند الذي تابعها في الشباك.

ولم يتأخر الضيوف في إدراك التعادل عبر أندرسون الذي سدد كرة قوية رائعة من خارج منطقة الجزاء، الى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس أليكس ماكارثي الذي أحسن تقديرها من دون أن يدركها.

وحرم فابيانسكي أصحاب الأرض تسجيل هدف ثان بإبعاده تسديدة الاسكتلندي ستيوارت أرمسترونغ قبل اختراقها الزاوية اليسرى لمرماه (58).

ومن هجمة مرتدة قادها لاعب الوسط ميكايل أنطونيو، تلقى أندرسون المنفرد الكرة، وتقدم الى داخل المنطقة قبل أن يسددها قوية متوسطة الارتفاع على يمين الحارس ماكارثي مسجلا هدف الفوز للضيوف.

وأنقذ فابيانسكي مرمى فريقه من أكثر من فرصة خطرة، بينها كرة رأسية للغابوني ماريو ليمينا (75).

وتقدم وست هام بهذا الفوز، وهو الثامن له مقابل ثلاث تعادلات وثماني هزائم، الى المركز التاسع برصيد 27 نقطة بفارق الأهداف عن ايفرتون الثامن، بينما لقي ساوثمبون السادس عشر خسارته العاشرة (مقابل ثلاث انتصارات وستة تعادلات) واستقر رصيده على 15 نقطة بفارق الأهداف عن كارديف سيتي السادس عشر.