نفت والدة كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد التاريخي المنتقل حديثًا إلى يوفنتوس الإيطالي محاولة التأثير على قرار ابنها وتحويله إلى مانشستر يونايتد بدلا من اليوفي.

ورحل رونالدو (33 عامًا) عن ريال مدريد وهو أكبر هداف في تاريخ النادي برصيد 451 هدفًا بجميع المسابقات وفاز بلقبين في الدوري المحلي وأربعة في دوري الأبطال في تسع سنوات مع العملاق الإسباني.

وسيحصل “الدون” على نصف مليون استرليني أسبوعيًا من عملاق الكرة الإيطالية وعقده يمتد أربعة أعوام أي إلى أن يبلغ السابعة والثلاثين من عمره.


وكانت والدته ، دولوريس أفيرو ، قد قالت في وقت سابق إنها تريد أن تراه مرة أخرى في أولد ترافورد، حيث قضى ستة مواسم قبل أن يكمل انتقاله إلى ريال.

ولم يقدم مانشستر يونايتد عرضًا لمنافسة يوفنتوس على ضم رونالدو الذي أبدى امتعاضه من البقاء في صفوف ريال مدريد.

وقالت دولوريس في مقابلة سابقة مع محطة SFR Sport التلفزيونية الفرنسية : “في كل مرة أذهب فيها إلى باريس الجميع يعاملني بشكل رائع. لكن الحقيقة لا أمانع في انتقاله إلى باريس سان جيرمان لكني أفضل عودته إلى مانشستر”.

وتعاقد السير اليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد مع اللاعب المغمور آنذاك رونالدو البالغ عمره 18 عامًا مقابل 12.24 مليون جنيه استرليني (20.1 مليون دولار) في أغسطس/ آب 2003 عقب أداء استثنائي أمام يونايتد في مباراة ودية استعدادًا للموسم الجديد في لشبونة.

وخاض اللاعب ستة مواسم رائعة مع يونايتد توّج خلالها بالعديد من الألقاب المحلية ودوري أبطال أوروبا في 2008.

لكنها نفت محاولتها إقناعه بالعودة إلى مانشستر يونايتد بدلًا من يوفنتوس ، موضحة في تصريحات نقلتها صحيفة “صن” البريطانية : “هذا عار تمامًا من الصحة. أنا سعيد للغاية باختياره. إنه يوم سعيد للغاية بالنسبة لنا جميعًا. ابني سيجعل يوفنتوس أكبر. إنها مغامرة جديدة وقد استمتعت بالشعور نفسه في ريال مدريد ولكني كنت في حاجة إلى تحديات أخرى”.

وظهر رونالدو وصديقته جورجينا رودريغيز ووالدته ونجله البكر كريستيانو جونيور في ملعب يوفنتوس وقد ارتدى الطفل الصغير قميص اليوفي.