كشفت قناة “TNT Sports”، أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة وقائد منتخب الأرجنتين، لن يشارك رفقة منتخب بلاده في اللقاءين الوديين المقررين في الشهر المقبل بالولايات المتحدة الأمريكية أمام غواتيمالا وكولومبيا.

وأكدت القناة أن الضغط الكبير الذي يعيشه النجم الأرجنتيني رفقة منتخب بلاده والانتقادات الكبيرة مع كل فشل دفعه للتفكير في الاعتزال دوليًا، لكن علاقته الجيدة برئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم كلاوديو تابيا دفعته للابتعاد مؤقتًا عن المنتخب.

وحسب القناة، فإن ميسي تحدث مع المدرب المؤقت ليونيل سكالوني واتفق معه على عدم الحضور في اللقاءين الوديين المقبلين.

ولم يحدد النجم الأرجنتيني موعدًا لعودته لحمل قميص منتخب بلاده، لكن الاتحاد الأرجنتيني يبحث عن حلول لبث الحماس مجددًا في صفوف نجم برشلونة، وإقناعه بالعودة لقيادة منتخب التانغو مجددًا في المنافسات المقبلة