ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الأربعاء أن رجل الأعمال الإسرائيلي إيدان عوفر توصل لاتفاق لشراء حصة في نادي أتلتيكو مدريد الإسباني.

وذكرت صحيفة كالكاليست الإسرائيلية أن عوفر (62 عاما) المقيم في لندن والذي تقدر ثروته بنحو 2.6 مليار دولار سيشتري حصة في أتليتيكو مطلع الأسبوع المقبل.

وذكر موقع واي نت الإلكتروني الإسرائيلي أن عوفر سيشتري حصة تبلغ 15 في المئة من أتلتيكو.

ودعا أتلتيكو لعقد مؤتمر صحفي غدًا الخميس في ملعبه واندا ميتروبوليتانو ليكشف عن “إعلان يتعلق بمؤسسات” دون الكشف عن أي تفاصيل. ولم يتسن الوصول على الفور للنادي للتعليق على الأمر.

وتشير حسابات النادي إلى أن شركة بلس 500 التجارية الإسرائيلية ترعى قميص أتلتيكو منذ 2015 مقابل 42.5 مليون يورو (50.15 مليون دولار) على مدى أربع سنوات.

وأتلتيكو ثالث أنجح فريق في إسبانيا حيث أحرز لقب الدوري عشر مرات ومثلها في كأس الملك.

وكسر الفريق هيمنة ريال مدريد وبرشلونة على لقب الدوري في 2014 والتي استمرت تسع سنوات بفوزه باللقب في 2014 وبلوغه نهائي دوري أبطال أوروبا في العام ذاته ثم في 2016 وخسر في المناسبتين أمام جاره ريال مدريد.

ويحتل الفريق المركز الرابع في الدوري حاليًا برصيد 23 نقطة متأخرًا بثماني نقاط عن برشلونة المتصدر ويستضيف جاره ريال مدريد السبت المقبل في أول مباراة قمة تجمع الفريقين في ملعب واندا ميتروبوليتانو.

وقال انريكي سيريزو رئيس النادي إن مجلة فوربز قدرت قيمة النادي بنحو 732 مليون دولار.

وأضاف أن الفريق انتقل إلى ملعبه الجديد واندا متروبوليتانو الذي يتسع لـ 67 ألف متفرج في سبتمبر أيلول الماضي وكلف تشييده 310 ملايين يورو.

ووفقًا لحسابات النادي حتى 30 يونيو حزيران من العام الماضي، بلغت ديون أتلتيكو 483 مليون يورو مقابل 218 مليون إيرادات وبأرباح أساسية بلغت 24.3 مليون يورو.

وذكرت حسابات النادي أيضًا أن ميغيل انخيل غيل مارين الرئيس التنفيذي له يملك حصة تبلغ 54.64 بالمئة بينما تملك شركة واندا الصينية العملاقة، التي أطلق اسمها على الملعب الجديد، 20 في المئة.

ويملك الرئيس إنريكي سيريزو 17.9 في المئة بينما تعود ملكية الحصص المتبقية لمساهمين صغار.

ويضمن سيريزو ومارين جزءًا كبيرًا، يبلغ 279 مليون يورو، من الديون. ويهدف النادي لتقليص ديونه عبر بيع الأرض التي كان عليها ملعب فيسنتي كالديرون الذي أغلق في مايو/ آيار الماضي.