تسببت هزيمة يوفنتوس بميدانه على يد ريال مدريد الإسباني (0-3)، الثلاثاء الماضي، في هبوط سهم النادي الإيطالي إلى أدنى مستوى له في 8 أشهر، بحسب ما أوضحته وكالة اقتصادية متخصصة.

وأظهرت بيانات وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية أنّ سهم نادي يوفنتوس الإيطالي أنهى تعاملات يوم الأربعاء منخفضا بنسبة 5.66%، إلى 0.62 يورو، مسجلاً أدنى مستوى له منذ شهر أغسطس للسنة الماضية.

وبذلك يكون سهم نادي يوفنتوس قد تراجع بنحو 18% منذ بداية العام الجاري، ليكون أكبر الخاسرين على مؤشر "ستوكس أوروبا " لكرة القدم، المؤلف من 22 عضوا.

وفقد نادي يوفنتوس نسبة كبيرة من حظوظه في التأهل إلى الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد هزيمته الثقيلة بثلاثية نظيفة في لقاء الذهاب للدور ربع النهائي أمام ريال مدريد.

وقد كان منتظرا في حال بلوغ "اليوفي" الدور نصف النهائي أن يضمن مكافأة إضافية من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تبلغ على الأقل 7.5 مليون يورو، وفقا للموقع الرسمي للنادي الإيطالي.

يُشار أنّ مباراة الثلاثاء الماضي شهدت تسجيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفين اثنين، واحد منهما بطريقة خرافية (مقصية) دخل بها تاريخ أجمل أهداف المسابقة الأوربية.