حقق مرسيليا الثاني فوزا متأخرا على مضيفه رين الثالث بهدف البديل الهولندي كيفن ستروتمان في الدقائق الأخيرة لمباراتهما في افتتاح المرحلة 20 من الدوري الفرنسي لكرة القدم، قلص به الفارق مع المتصدر باريس سان جرمان.

ورفع مرسيليا رصيده الى 41 نقطة، بفارق أربع نقاط خلف سان جرمان الذي له مباراة مؤجلة، ويخوض الأحد أبرز مباريات هذه المرحلة باستضافة فريق موناكو السابع والوحيد الذي تمكن في الأعوام الأخيرة من انتزاع لقب الدوري المحلي منه (عام 2017).

وابتعد مرسيليا بفارق ثماني نقاط عن رين (له أيضا مباراة مؤجلة) بعدما انتزع الفوز منه بصعوبة، اذ انتظر حتى الدقيقة 84 لتسجيل هدفه الوحيد عن طريق ستروتمان بعد دقيقتين من دخوله بديلا لفالنتان رونجييه.

ومكن الهولندي فريقه من تحقيق الفوز السابع (مع تعادل) في آخر ثماني مباريات في الدوري الفرنسي، وهو لم يعرف الخسارة في "ليغ 1" منذ سقوطه أمام سان جرمان برباعية نظيفة في 27 تشرين الأول/أكتوبر.

وهي أفضل سلسلة للنادي الجنوبي بقيادة مدربه البرتغالي أندريه فياش بواش، منذ خوضه تسع مباريات دون خسارة في الدوري بين آذار/مارس وآب/أغسطس 2018، بحسب احصاءات "أوبتا".

وشهد الشوط الأول عددا محدودا من الفرص المتبادلة بين الفريقين، أخطرها تسديدة للضيوف ارتدت من القائم.

وهدد مرسيليا مرمى الحارس السنغالي إدوار مندي عبر ركلة حرة مباشرة لديميتري باييت أتت فوق العارضة (20)، أتبعها بعد ثلاث دقائق زميله بوباكار كامارا بتسديدة من خارج المنطقة، خفف من قوتها التدخل الدفاعي لجيريمي موريل، فوصلت سهلة الى يدي مندي.

وأتت أخطر فرص الفريق الجنوبي الزائر في الدقيقة 26 بعد ركلة ركنية وصلت في ختامها الكرة الى الإسباني ألفارو غونزاليز الذي سدد أرضية بالقدم اليسرى ارتدت من القائم الأيمن لمرمى مندي.

ورد رين بمحاولتين عبر بنجامان بوريغو، الأولى من ركلة حرة مباشرة مرت بجانب القائم الأيسر لمرمى ستيف مانداندا (30)، والثانية بتسديدة من خارج المنطقة ارتمى نحوها الحارس الفرنسي وحولها لركنية (42).

وكان رين الأخطر في مطلع الشوط الثاني، لاسيما عبر بوريغو الذي كانت له تسديدة قوية في الدقيقة 59 أوقفها مانداندا، تبعتها تسديدة أخرى بالقدم اليسرى من زميله البرازيلي رافينيا مرت بجانب القائم الأيمن (65).

ورد مرسيليا في الدقيقة 69 بمحاولة قوية من ديميتري باييت من خارج المنطقة، أوقفها مندي على دفعتين.

وبينما بدت المباراة متجهة الى التعادل السلبي، أنقذ ستروتمان الذي انضم الى مرسيليا في العام 2018 آتيا من روما الإيطالي، فريقه. وجاء الهدف بعد ركلة حرة نفذها باييت، تعاون مندي والقائم الأيمن على إبعادها، لتتهيأ أمام الهولندي الذي سددها بقوة بالقدم اليسرى في سقف المرمى (84).

وتستكمل مباريات المرحلة السبت بلقاءات بوردو وضيفه ليون، وأميان ومونبلييه، وأنجيه ونيس، وتولوز وبريست، ونيم ورينس، ومتز وستراسبورغ، على ان تختتم الأحد بحلول نانت ضيفا على سانت اتيان، وليل على ديجون، واستضافة سان جرمان لموناكو في مباراة مرتقبة.