أشارت تقارير صحفية إلى أن أطباء ليفربول سيفحصون النجم المصري محمد صلاح يوم الاثنين للتأكد من مدى قدرته على مواجهة برشلونة في إياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل.

وربما يفتقد ليفربول جهود هدافه المصري بعدما خرج محمولا على محفة بعد إصابة في الرأس خلال لقاء انتهى بالفوز 3-2 على نيوكاسل يونايتد يوم السبت ضمن البريميرليغ.

وقالت صحيفة ”غارديان“ البريطانية إن صلاح جلس مع زملائه في غرفة خلع الملابس واحتفل معهم بالانتصار على نيوكاسل وانضم لهم في حافلة الفريق.

وأضافت أن الأطباء سيقيمون حالة اللاعب المصري الدولي يوم الاثنين قبل إعلان المدرب الألماني يورغن كلوب تشكيلة الفريق التي ستستضيف برشلونة بعدها بيوم واحد في أنفيلد لكن مشاركته محل شك وفقًا لطبيعة الإصابة.

ومن المقرر أن يغيب المهاجم روبرتو فيرمينو عن المباراة التي يتطلع خلالها الفريق الإنجليزي لتعويض فارق الخسارة بثلاثية نظيفة في كامب نو الأسبوع الماضي.

ولا شك أن غياب صلاح ستجعل مهمة ليفربول تبدو مستحيلة نظرًا لمدى ضعف أداء دانييل ستوريدج ضد هدرسفيلد تاون ونيوكاسل يونايتد.

وقال كلوب عن صلاح ”سقط على الأرض وكان على الطبيب اتخاذ القرار باستمراره أو خروجه وكان القرار هو خروجه ونحن نتقبل ذلك بكل تأكيد.

عندما خرجنا من الملعب كان هو يجلس في غرفة اللاعبين يتابع المباراة في التلفزيون لذا هو في حالة جيدة لكن علينا الانتظار بكل تأكيد. لقد تعرض لكدمة“.

وبعد خروج صلاح سجل ديفوك أوريغي هدف فوز ليفربول في الدقيقة 86 وربما يدخل هذا المهاجم التشكيلة الأساسية أمام برشلونة.