نشر الدولي المصرى محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، صورة جديدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بعدما أثار جدلًا خلال اليومين الماضيين بسبب نشره صورتين، إحداهما كانت تحمل شعار مجلة “بلاي بوي” الإباحية.

الصورة التي ظهر خلالها صلاح وهو يرتدي قميص المنتخب المصري، وينظر إلى الأرض، جاءت قبل ساعات من المباراة المرتقبة أمام تونس في الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، والتي حسم الفريقان فيها التأهل، معلقًا عليها أنه يستعد لتلبية نداء المنتخب الوطني.

ولكن الصورة أثارت أيضًا غضب الجمهور، إذ أعرب متابعوه على عدم فهمهم لماذا اختار صورة بوجهٍ ينظر إلى الأرض، وباللونين الأبيض والأسود، وكأنها توحي بالهزيمة، وليس السعادة وتلبية نداء المنتخب الوطني.


وكان صلاح قد صدم متابعيه بصورة نشرها مؤخرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبرها مغردون “غير لائقة”.

ويظهر صلاح في صورة سيلفي وهو يرتدي قناعًا وقميصًا قطنيًا يحمل شعار مجلة “بلاي بوي” الإباحية الشهيرة وبجانبها رمز جمجمة.

وتتوسط القميص عبارة “مشروع بلاي بوي” مكتوبة بأحرف مقلوبة.. وأرفق صلاح الصورة بالتعليق التالي “السفر متخفيًا”.

وقد نشر صلاح بعدها صورة على حسابه في موقع “فيسبوك”، وهو يستعرض بعضلات بطنه خلال قيامه بتدريبات داخل مركز رياضي للحفاظ على لياقته البدينة.

ويستعد منتخب مصر لمواجهة نظيره منتخب تونس يوم الجمعة المقبلة، في تمام الساعة السادسة مساءً في إستاد الجيش ببرج العرب، في إطار الجولة الخامسة من عمر المنافسات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2019 بالكاميرون.

منتخب مصر الأول لكرة القدم حسم تأهله إلى نهائيات كان 2019، وذلك بعدما فاز على منتخب سوازيلاند بهدفين مقابل هدف وحيد في مباراة الجولة الرابعة بالتصفيات.

ويأتي منتخب مصر في المركز الثاني برصيد 9 نقاط وذلك بالفوز في 3 مباريات والهزيمة في مباراة وحيدة،بينما يأتي منتخب تونس في المركز الاول برصيد 12 نقطة،بعد الفوز في كافة مباريات التصفيات