أثار اللاعب الدولي المصري، محمد صلاح، نجم نادي ليفربول ، إعجاب الملايين من محبيه عبر العالم، بما فعله تجاه طفل في المدرجات أمس السبت، أثناء المباراة مع نادي"ساوثهامبتون"، في الجولة السادسة من بطولة الدوري الإنكليزي.

أهدى لاعب نادي ليفربول الانجليزي المصري محمد صلاح قميصه، إلى طفل رفع لافتة في المدرجات تطالبه بالحصول على القميص.

وانتشر مقطع الفيديو في مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر صلاح، وهو يتوجه إلى مدرجات ملعب "أنفيلد"، ليهدي قميصه إلى الطفل، وانهمرت الدموع من عيني الطفل من الفرحة لاستجابة النجم المصري له.

وكتب والد الطفل، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "كلمات الشكر لا تكفي يا صلاح، لقد جعلتنا أنا وابني نذرف الدموع، هناك مواقف في الحياة يصعب شرح جمالها، إنه يوم سيبقى خالدا في ذاكرة ابني".

يذكر أن محمد صلاح، ساهم في فوز فريقه "ليفربول" على "ساوثهامبتون"، بتسجيل الهدف الثالث له، في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول للمباراة.