تأهل نادي ليفربول الإنجليزي إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه، والأولى منذ 13 عامًا، رغم خسارته 2-4 أمام مضيفه روما الإيطالي في إياب الدور نصف النهائي للبطولة اليوم الأربعاء.

واستفاد ليفربول من فوزه الكبير ذهابًا 5-2 على روما الأسبوع الماضي، ليفوز 7-6 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، ليحجز بطاقة التأهل للمباراة النهائية للمرة الأولى منذ عام 2007.

وافتتح النجم السنغالي ساديو ماني التسجيل لليفربول مبكرًا في الدقيقة التاسعة، قبل أن يتعادل روما بهدف جاء عبر النيران الصديقة، عبر جيمس ميلنر، بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 15.

ولم يهنأ روما بتعادله كثيرًا، بعدما أعاد الهولندي جورجينهو فاينالدوم التقدم مجددًا لليفربول في الدقيقة 25، فيما أضاف البوسني إيدين دزيكو هدف التعادل لروما في الدقيقة 52.

ونجح ناينغولان في تسجيل الهدفين الثالث والرابع لروما في الدقيقتين 87 والثالثة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع من ركلة جزاء.

ويلعب ليفربول في المباراة النهائية التي ستقام بالعاصمة الأوكرانية كييف في 26 مايو الجاري، مع ريال مدريد الإسباني، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 12 لقبًا.