قال يورغن كلوب مدرب ليفربول الجمعة، إن المدافعين غو غوميز وديان لوفرين سيعودان للتشكيلة التي ستنتقل لمواجهة وست بروميتش البيون متذيل ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم غدا السبت.
              
وعاد غوميز للتدريبات هذا الأسبوع لأول مرة منذ إصابته في الكاحل مع منتخب إنجلترا الشهر الماضي، بينما تعافى لوفرين من كدمة تعرض لها خلال الفوز الأخير على بورنموث بالدوري.
              
وأكد المدرب الألماني أن الظهير الأيمن ناثانيال كلاين من المتوقع أن يغيب عن المباراة بسبب الإصابة.
              
وأضاف كلوب في مؤتمر صحافي: "يعاني كلاين قليلا من مشكلة عضلية. لسوء الحظ تعرض لهذه المشكلة بعدما أكمل التدريب بشكل طبيعي. ربما يغيب عن مباراة الغد.
              
"كل اللاعبين جاهزون. جوي عاد للتدريبات بشكل كامل وديان احتاج وقتا أطول للتعافي لكنه تدرب أمس".
              
ورفض المدرب الألماني فكرة إراحة لاعبيه المؤثرين من أجل خوض ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا أمام روما يوم الثلاثاء المقبل.
              
وقال: "يجب أن ندفع بتشكيلة قوية أمام وست بروميتش. خسرنا أمامهم في كأس الاتحاد. لا أريد أن أذكر أحدا بذلك. بعد المباراة سنفكر في مواجهة روما".
واتفق جوردان هندرسون قائد ليفربول مع مدربه بأن دوري الأبطال لن يكون أولوية للفريق على إنهاء الدوري المحلي بشكل قوي.
              
ويأمل ليفربول في بلوغ نهائي دوري الأبطال لأول مرة منذ 2007 بينما اقترب الفريق من ضمان إنهاء المسابقة بين الأربعة الأوائل والتأهل مباشرة لدوري الأبطال الموسم المقبل.

              
ونقل موقع ليفربول على الإنترنت عن هندرسون قوله: "من المهم حقا عدم إنهاء الموسم بين الأربعة الأوائل فقط لكن بشكل قوي وفي أفضل مركز ممكن.
              
"نركز بشدة على إنهاء المسابقة بشكل قوي. من المهم للغاية الحفاظ على تركيزنا للنهاية.
              
"فقط نحتاج لمواصلة ما نفعله حاليا عن طريق العمل الجاد في التدريبات والمباريات. تقديم أداء جيد وتحقيق النتائج المرجوة الشيء الأكثر أهمية حاليا.
              
"لا يهم تحقيق ذلك في الدوري المحلي أو دوري الأبطال. نحن دائما نريد الفوز. سنخوض مباريات حاسمة خلال الأسبوعين المقبلين".
              
وتغلب وست بروميتش بشكل مفاجئ 1-صفر على أرض مانشستر يونايتد ليمنح لقب الدوري لغريمه التقليدي مانشستر سيتي الأسبوع الماضي.