وجَّه البرتغالي كريستيانو رونالدو، هدّاف ريال مدريد الإسباني، رسالة لاذعة لمنتقديه عبر شبكة “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي.


وقال رونالدو: “الكثير من الناس يزعجهم سطوعي، فالحشرات لا تهاجم سوى الأضواء اللامعة”.

وجاءت تصريحات رونالدو، البالغ من العمر 32 عامًا، عقب خضوعه، أمس الإثنين، لجلسة تحقيق استمرت 90 دقيقة أمام القضاء الإسباني، وذلك بمحكمة في إحدى ضواحي العاصمة مدريد.

وكان متوقعًا أن يردَّ رونالدو على أسئلة الصحفيين الذين انتظروا لساعات خارج المحكمة، لكنه التزم الصمت وخرج من باب خلفي، وأصدر بعدها بيانًا نشرته وكالة “جستيفيوت” التي تمثله.

وذكر رونالدو في البيان: “سلطات الضرائب الإسبانية تعرف كل التفاصيل عن دخلي، لأننا قدمنا لها هذه التفاصيل، ولم نخف شيئًا على الإطلاق، ولم تكن هناك نية للتهرب الضريبي”.


ويواجه رونالدو، المتوَّج بجائزة أفضل لاعب في العالم أربع مرات، تهمة التهرب من دفع ضرائب قيمتها 7ر14 مليون يورو (3ر17 مليون دولار) خلال الفترة ما بين عامي 2011 و2014 من خلال تحويل إيرادات بيع حقوق صورته إلى شبكة من الشركات خارج إسبانيا.

وجاء في البيان: “عندما وقَّعت العقد مع ريال مدريد (قادمًا من مانشستر يونايتد الإنجليزي)، لم أشكل هيكلاً (من الشركات) لإدارة حقوق الصورة الخاصة بي.. بل واصلت العمل بنفس الآلية التي كنت أعمل من خلالها خلال الفترة التي قضيتها في إنجلترا، والتي أوصاني بها المحامون في 2004 عندما كنت لاعبًا في مانشستر يونايتد، وذلك قبل فترة طويلة من بداية التفكير في اللعب بإسبانيا”.


وأضاف: “ذلك الهيكل الإداري كان طبيعيًا بالنسبة لإنجلترا، وقد أقرَّت سلطات الضرائب الإنجليزية أنها قانونية ومشروعة”.

ومن المفترض أن تتخذ القاضية “مونيكا غوميز” قرارها بشأن ما إذا كانت التحقيقات ستُحال إلى المحاكمة.

وأضاف رونالدو في بيانه: “إنها لحظة يجب أن ندع فيها القضاء يؤدي عمله.. وأنا أثق في القضاء وأنتظر حسم القرار بشأن هذه القضية”.