أشارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي لريال مدريد ومهاجم يوفنتوس الحالي لن يحضر نهائي كأس ليبرتادوريس بين بوكا جونيورز وريفر بليت، الذي يستضيفه ملعب فريقه السابق ريال مدريد “سانتياغو برنابيو” يوم الأحد المقبل.

وقالت صحيفة AS الإسبانية إن رونالدو (33 عامًا) رفض دعوة الاتحاد الإسباني لحضور إياب نهائي كأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية في البرنابيو.

وقالت مصادر قريبة من كريستيانو إن النجم البرتغالي، الذي ترك ريال مدريد الصيف الماضي وانتقل إلى يوفنتوس، رفض بكل احترام دعوة الاتحاد الإسباني لحضور المباراة.

وأضاف المصدر “لا يزال الوقت مبكرًا للغاية للعودة إلى برنابيو؛ لأن مشاكل رحيله عن النادي لا تزال قائمة وجرحه لم يلتئم بعد”.

وفي حال موافقة هداف اليوفي الجديد على حضور المباراة في مقصورة كبار الزوار في البرنابيو ستكون الزيارة الأولى له لمدريد منذ رحيله.


وأضافت المصادر “علاقته (رونالدو) بالنادي تأثرت سلبًا بمغادرته إلى يوفنتوس، وهذا أدى إلى رفضه الدعوة.

وكان الاتحاد الإسباني قد أرسل الدعوة نفسها إلى ليونيل ميسي هداف وقائد برشلونة لحضور المباراة وذلك في رسالة رائعة لكرة القدم، حيث سيضع هذا الأمر اللاعبين في المكانة المناسبة”.