اختتمت منافسات اليوم الرابع عشر ببطولة كأس العالم 2018 بإقامة 4 مباريات مهمة في ختام المجموعتين الخامسة والسادسة بالمونديال الذي تستضيفه روسيا.

وفاز المنتخب البرازيلي على حساب صربيا بثنائية نظيفة في المجموعة الخامسة، بينما تعادل منتخب كوستاريكا مع سويسرا بهدفين لكل منهما.

وفي المجموعة السادسة، فاز منتخب السويد على المكسيك بثلاثية نظيفة وفجر منتخب كوريا الجنوبية مفاجأة مدوية بالفوز على ألمانيا حامل اللقب بثنائية نظيفة والإطاحة به خارج المونديال.


صدمة الألمان

عاش المنتخب الألماني صدمة لم تحدث منذ 80 عامًا كاملة بوداعه بطولة كأس العالم 2018 من الدور الأول، بعد أداء متواضع وهزيمة مفاجئة للجميع بالسقوط أمام كوريا الجنوبية بثنائية دون رد.

ودفع المنتخب الألماني ثمن الجمود التكتيكي لمديره الفني يواخيم لوف الذي راهن على الحرس القديم ليودع كأس العالم وهو حامل اللقب.

وتصدر خروج الألمان المشهد في اليوم الرابع عشر في ظل الأداء الهزيل الذي قدمه المانشافت بالبطولة والمستوى المتواضع للعديد من النجوم على رأسهم مسعود أوزيل الذي واجه انتقادات عنيفة.

إصابة مارسيلو

فاز المنتخب البرازيلي على صربيا بثنائية دون رد ولكن المشهد الأبرز كان في إصابة مارسيلو الظهير الأيسر للسيلساو بعد مرور 10 دقائق فقط من عمر اللقاء.

وكانت إصابة مارسيلو غامضة خاصة أنها جاءت دون احتكاك أو مجهود بدني زائد وتداول البعض أن الإصابة لها علاقة بمشاكل في الظهر بينما يتحدث البعض عن كونها إصابة عضلية ولكن بكاء مارسيلو أوحى للجميع بأنها إصابة خطيرة تهدد استمراره بالبطولة.

قبلات نيمار

احتفل البرازيلي نيمار صانع ألعاب السيلساو عقب المباراة مع جماهير البرازيل بعد الفوز على صربيا بالجولة الأخيرة للمجموعة الخامسة بالمونديال.

والتقطت الكاميرات نيمار وهو يبعث بالقبلات ويشير إلى أحد المشجعين مع ظهور فتاة برازيلية في المدرجات وهو ما برره البعض بأنها صديقة نيمار.

صدارة السويد

خطف المنتخب السويدي صدارة ترتيب المجموعة السادسة على حساب المكسيك بفوز كبير.

وحقق المنتخب السويدي فوزه الأكبر على حساب المكسيك لينهي صراع المجموعة الخامسة متصدرًا الترتيب بعد أن كان مرشحًا بقوة للمغادرة من المجموعة والخروج من المونديال.