ضمن فعاليات الجولة الثانية من المجموعة الاولى من منافسات ​كأس العالم 2018​ والمقامة على الاراضي الروسية ، حقق منتخب ​الاوروغواي​ فوزاً صعباً امام نظيره السعودي وبواقع 1-0 في مباراة جيدة قدمها ​المنتخب السعودي​ والذي نجح في تعويض ادائه في المباراة الاولى وعانى ابناء المدرب تاباريز في اختراق دفاع السعودية وتمكن لويس سواريز من خطف هدف الفوز ليهدي منتخب بلاده بطاقة التأهل الى الدور المقبل ويمنحه وصافة المجموعة خلف المتصدر روسيا التي حسمت تأهلها فيما ودعت السعودية ومصر منافسات المونديال الروسي   .

وفي الشوط الاول قدم لاعبو ​منتخب السعودية​ اداء محترم وقوي حيث نجحوا في مجاراة لاعبي الاوروغواي وتمكنوا من مقارعتهم بقوة ووجد ابناء المدرب ​اوسكار​ تاباريز صعوبة كبيرة في اخترق دفاع السعودي الحصين ، وتبادل لاعبو المنتخبين السيطرة في وسط الملعب وكان الصراع قوياً وتحصّل الجانبين على بعض الفرص الهامشية ولكن الخطورة الحقيقية غابت على مرمى المنتخبين وفي الدقيقة 23 تمكن لويس سواريز من خطف هدف التقدم للاوروغواي بعد هفوة كبيرة من الحارس السعودي ​محمد العويس​ بعد خروجه الخاطئ لالتقاط الكرة على اثر ركلة ركنية من ​كارلوس سانشيز​ ، وهذا الهدف اتى كالصاعقة على المنتخب السعودي ولكن سرعان ما تمكن ابناء المدرب بيتزي من الخروج من كبوتهم وليبدأوا بالضغط على مرمى الحارس ​فيرناندو​ موسوليرا وكان هتان بهابري قريب من منح السعودية هدف التعادل بعد كرة مرت بجانب القائم وواصل اللاعب نفسه اضاعة الفرص امام مرمى الاوروغواي حيث اهدر فرصة ذهبية اخرى بعد تسديدة مرت فوق العارضة ليحرم منتخب بلاده من هدف التعادل ، وبعدها نجح ابناء المدرب تاباريز في تهدئة وتيرة اللعب من اجل الحدّ من خطورة وفورة لاعبي السعودية ولينتهي هذا الشوط بتقدم الاوروغواي وبواقع 1-0.

ومع بداية الشوط الثاني تحصّل لويس سواريز على ضربة حرة قوية انقذها الحارس محمد العويس ببراعة كبيرة لينقذ منتخب بلاده من هدف محقق ، وبعدها هدأت وتيرة اللقاء حيث نجح لاعبو الاوروغواي من تهدئة وتيرة ضغط لاعبي السعودية ولجأ بعدها المدرب تاباريز الى اجراء تبديلات في صفوفه حيث ادخل كل من ​دييغو لاكسالت​ و​لوكاس توريرا​ مكان ​ماتياس فيتشينو​ وكريستيان روديغيز من اجل تنشيط خط الوسط اكثر ، ولم تنجح السعودية من القيام بأي ردة فعل حيث تأخرت تبديلات المدرب بيتزي وبدوره كان المنتخب الاميركي الجنوبي الاكثر سيطرة على اللقاء ولكن بغياب الفعالية الهجومية واضاع سانشيز ولاكسالت فرصتين بارزتين للاوروغواي امام مرمى الحارس محمد العويس ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ادخل المدرب بيتزي محمد كانو مكان هتان بهابري و​محمد السهلاوي​ مكان فهد المولد ولكن لم تنجح محاولات السعودية في اختراق دفاع الخصم المنظم لتنتهي المباراة بفوز الاوروغواي وبواقع 1-0 .