أحرز أولي واتكنز ثلاثية رائعة في الشوط الأول ليقود أستون فيلا لانتصار مذهل 7-2 على ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد ويضع حدا لبداية حامل اللقب المثالية للموسم الجديد بطريقة غير عادية.

وبدأ ليفربول المباراة بصورة سيئة باستاد فيلا بارك وأهدت تمريرة من الحارس أدريان، الذي حل محل البرازيلي أليسون بيكر المصاب في الكتف، واتكنز الهدف الأول في الدقيقة الرابعة.

وإذا كان الحظ وقف بجوار هدف واتكنز الأول بقميص فيلا، فإن الثاني كان نتيجة جهد رائع من المهاجم الذي انطلق إلى قلب الملعب قبل أن يسدد في الزاوية العليا ليجعل النتيجة 2-صفر في الدقيقة 22.

وبدا أن ليفربول عاد لأجواء اللقاء بعد هدف من محمد صلاح بتسديدة جيدة بقدمه اليسرى في الدقيقة 33، لكن تسديدة من جون ماكغين أبدلت اتجاهها بعد دقيقتين أعادت تفوق فيلا بفارق هدفين.

وأكمل واتكنز ثلاثيته في الدقيقة 39، وجعل روس باركلي لاعب إيفرتون السابق، الذي كان يخوض مباراته الأولى مع فيلا بعد انضمامه على سبيل الإعارة من تشيلسي، النتيجة 5-1 بعد مرور عشر دقائق من الشوط الثاني.

وأعاد صلاح الأمل لحامل اللقب في الدقيقة 60 قبل أن يسجل جاك غريليش هدفين قرب النهاية ليكمل انتصارا لا ينسى لفريق تفادى الهبوط بصعوبة الموسم الماضي.