استمر تعثر فرق الصدارة في المرحلة 33 من الدوري الاسباني لكرة القدم، فبعد تعادل برشلونة المتصدر مع سلتا فيغو الثلاثاء، أفلت ريال مدريد الثالث من الخسارة امام ضيفه اتلتيك بلباو وتعادل معه 1-1 الاربعاء، فيما خسر فالنسيا الرابع امام خيتافي 1-2.

ويأمل اتلتيكو مدريد الثاني الاستفادة وتعزيز مركزه الثاني عندما يحل على ريال سوسييداد الخميس. ويتصدر برشلونة بفارق كبير عن اتلتيكو مدريد يبلغ 12 نقطة، فيما يحتل ريال مدريد حامل اللقب المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن جاره اللدود اتلتيكو وبات يتقدم على فالنسيا بفارق 3 نقاط.

ودفع الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال بنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو اساسيا بعد ان فضل اراحته الأحد ضد ملقة (2-1).

وكان فوز الأحد المئة لزيدان كمدرب لريال الذي خاض الأربعاء مباراته المحلية الأخيرة قبل السفر الى ميونيخ من أجل مواجهة بايرن الأربعاء المقبل في "اليانز ارينا" في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا، لأن مواجهته في مرحلة نهاية الأسبوع الحالي ضد مضيفه اشبيلية قد ارجئت الى 9 ايار/مايو بسبب انشغال النادي الأندلسي بنهائي الكأس ضد برشلونة.

على ملعب "سانتياغو برنابيو" وامام 59 الف متفرج، استهل بلباو المباراة بعد ان خسر اخر 12 مباراة له في عقر دار ريال واستقبل 44 هدفا.

وكاد ريال يسجل مبكرا عبر رونالدو لكن رأسية افضل لاعب في العالم خمس مرات ارتدت من العارضة، بعد عرضية من الظهير الايمن داني كارباخال (9).

لكن الرد كان قاسيا من بلباو عندما سجل المهاجم اينياكي وليامس هدف الافتتاح والسابع له هذا الموسم، بكرة ساقطة ذكية من فوق الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس (14).

حاول الظهير البرازيلي مارسيلو الرد بتسديدة قوية من خارج المنطقة (19)، ثم رمى ريال بثقله وحصل على عدة محاولات لرونالدو وكارباخال واخطرها لماركو اسنسيو بتسديدة قريبة من القائم الايمن (43)، في ظل صمود الحارس كيبار اريسبالاغا الذي تردد ان ريال كان يرغب بضمه مطلع الموسم.

وفي الشوط الثاني، حصل بلباو على فرصة نادرة لتعزيز النتيجة وتسديدة خطيرة لراوول غارسيا ارتدت من العارضة (64). لكن الكرواتي لوكا مودريتش انقذ فريقه بتسديدة ارضية من خارج المنطقة تابعها رونالدو بكعبه من مسافة قريبة في الشباك (87). وهذا الهدف الـ22 لرونالدو في 12 مباراة.

- فالنسيا يكتفي بالرابع -

ومني فالنسيا الرابع بخسارة ثانية على التوالي امام ضيفه خيتافي الثامن 1-2. وبعد سقوطه امام برشلونة المتصدر الاسبوع الماضي، تجمد رصيد فالنسيا عند 65 نقطة، بفارق 3 نقاط عن ريال مدريد.

ويتأهل أول اربعة اندية مباشرة الى دوري ابطال اوروبا، ما يعني ان فالنسيا قد يرضى بمركزه الحالي، في ظل الفارق الكبير مع ريال بيتيس الخامس (13 نقطة).

وساهم الفرنسي المخضرم لويك ريمي، مهاجم تشلسي الانكليزي السابق، بمنح خيتافي نقاط الفوز بتسجيله الهدفين (16 و49)، فيما بحث فالنسيا عن العودة في الشوط الثاني عندما قلص له هدافه رودريغو مورينو النتيجة (69). بيد ان الخفافيش عجزوا عن ادراك التعادل واكملوا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد دانيال باريخو (86).

واصبح خيتافي اول فريق يسقط فالنسيا في ارضه في الدوري منذ 27 كانون الثاني/يناير الماضي.

وسقط اسبانيول السادس عشر للمباراة الثالثة على التوالي امام ايبار الحادي عشر والذي حقق فوزه الاول في سبع مباريات بهدف دافيد لومبان (33).

وكان برشلونة المتصدر بفارق 12 نقطة تعثر الثلاثاء على ارض سلتا فيغو (2-2)، وهو الوحيد لم يخسر بعد هذا الموسم، ليرفع الفارق مع وصيفه اتلتيكو مدريد الى 12 نقطة، علما بان فريق العاصمة يحل على ريال سوسييداد الخميس