أن الهجوم المصري والعربي الشرس على سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، قد أتى ثماره، إذ وجه مدافع النادي الملكي رسالة إلى محمد صلاح، هداف ليفربول ومهاجم منتخب مصر، بعدما تسبب في إصابته في كتفه خلال نهائي دوري أبطال أوروبا في كييف.

وقال راموس عبر حسابه على “تويتر” باللغة الإسبانية: “كرة القدم تعطيك وجهها الطيب في أحيان والسيئ في أحيان أخرى. في البداية نحن أبطال أوروبا. محمد صلاح. أتمنى لك الشفاء العاجل فالمستقبل في انتظارك”.

وهاجم ملايين المصريين والعرب راموس عقب تسببه في إصابة راموس، إذ انهالت التعليقات السلبية على حسابات قائد ريال مدريد على جميع مواقع التواصل الاجتماعي عقب المباراة مباشرة وحتى الآن.

وقال محمد أبو العلا، طبيب منتخب مصر، إن إصابة صلاح عبارة عن “جزع في أربطة مفصل الكتف الأيسر” وذلك بعد خضوعه لفحص بالأشعة عقب الخسارة بثلاثة أهداف مقابل هدف أمام ريال مدريد في النهائي.

وقال أبو العلا عبر صفحة الاتحاد المصري للعبة على فيسبوك إنه “متفائل بقدرة صلاح على اللحاق بمباريات مصر في كأس العالم” وفقًا لهذا التشخيص الذي أبلغه به الجهاز الطبي لنادي ليفربول هاتفيًا عقب المباراة النهائية لدوري الأبطال.

وأضاف خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة في مصر، في صفحته على “فيسبوك”، أن المدة المتوقعة لعلاج صلاح ستبلغ أسبوعين فقط كما أكد الاتفاق مع الجهاز الطبي في ليفربول على أسلوب علاج اللاعب.

وتابع: “تم الاتفاق على أن يستمر محمد في مدينة ليفربول ليتلقى العلاج والتأهيل المناسبين ثم ينضم لمعسكر المنتخب في إيطاليا في وقت لاحق يحدده الأطباء. محمد صلاح بإذن الله في القائمة النهائية لمنتخب مصر في كأس العالم والتي ستعلن رسميًا في الـ4 من يونيو”.