عملت عارضة الأزياء الإسبانية جورجينا رودريغيز صديقة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب فريق ريال مدريد بصفة مربية أطفال في المملكة المتحدة لمدة أقل من عام، قبل أن تتعرّف عليه تحديداً، وفقاً لما كشفته لصحيفة (ذا صن) البريطانية.

 ففي شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2015، نشرت الشابة البالغة 22 عاماً إعلاناً في موقع (ذا إيست دولويج فوروم) تبحث فيه عن عمل كمربية أطفال لأن العائلة التي كانت تعمل لديها قررت الإنتقال إلى بلدٍ ثانٍ.

وأكدت جورجينا في الإعلان المذكور، حسب صحيفة (ذا صن)، أنه ليس لديها مشكلة في المساعدة في المهام المنزلية "أنا أعيش في بريستول مع عائلة أقوم برعاية أطفالها. وقد كانت تجربة رائعة بالنسبة لي، بإعتبارأنها المرة الأولى التي أعمل فيها كمربية أطفال.

سوف تنتقل هذه العائلة الى دولة أخرى، وأنني أبحث عن أسرة جديدة أكون جزءاً منها، لنتقاسم معاً أحلى الذكريات". وتضيف حبيبة اللاعب البرتغالي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم للعام 2016 قائلةً "أن مستوى لغتي الإنكيزية أساسي، ولكنني أعمل جاهدة من أجل تحسينها بأسرع ما يمكن. أرى أنني فتاة ذكية، ومتأكدة أنني سوف أكون قادرة على التواصل بسهولة خلال بضعة أشهر"، وتستمر جورجينا قائلةً "كما أنني أثمّن جداً فرصة التعرّف على أجزاءٍ جديدةٍ من العالم، والتعمّق في ثقافاتٍ مختلفةٍ، وأن أكون جزءاً من عائلة ستتذكرني إلى الأبد".

ويقال أن عارضة الأزياء جورجينا رودريغيز واللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو إلتقيا لأول مرة في إحدى الفعاليات الترويجية الخاصة بدار "دولتشي أند غابانا"، وأنها لم تبدأ العمل في عام 2016 كمربية في المملكة المتحدة، مثلما كانت تتوقع، بل عادت إلى إسبانيا كي تكون مع نجم الكرة البرتغالي. وقد تمّ الكشف عن علاقتهما في منتصف شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الماضي، عندما نشرت مجلة (أولا) صورة لهما في ديزني لاند باريس.

ولأشهر كانت هناك شائعات تقول أن لرونالدو صديقة جديدة، ولكن لم تنشر حتى ذلك الوقت صورة علنية لهما. ومنذ أن كشفت المجلة الإسبانية عن علاقتهما، راحا يشاركان في المناسبات العامة، مثل حفل توزيع جائزة فيفا في كانون الثاني/ يناير الماضي، وقد تعرّفت جورجينا فعلاً على أفراد أسرة اللاعب البرتغالي، حيث قاموا معاً برحلاتٍ عديدة.

وتعمل صديقة رونالدو الجديدة كراقصة باليه، بالإضافة إلى عملها كعارضة أزياء أيضاً في مدينة مدريد. وتتنقل بين مدريد ولندن من أجل دراسة اللغة الإنكليزية أثناء عملها لصالح دار الأزياء الشهيرة (غوتشي).

وقبل أن تلتقي كريستيانو رونالدو، عاشت جورجينا رودريغيز تجربة حب مع الممثل الإسباني المعروف ميغيل أنخيل سيلفيستر، الذي بدأ صيته يتجاوز حدود إسبانيا، حيث عقدت شركة (نتفليكس) معه للعمل ضمن طاقم مسلسل (ناركوس)، الذي يتناول قصة تاجر المخدرات المشهور بابلو اسكوبار، في موسمه الثالث. ففي شهر حزيران/ يونيو الماضي إلتقطت للثنائي صورة تجمعهما في أحد المطاعم، وكانت جورجينا، التي إنطلقت شهرتها بعد إرتباطها بالنجم الكروي المعروف، لا تزال غير معروفة للجمهور.