بدو أن إدارة نادي برشلونة الإسباني عازمة بقوة على القيام بثورة تجديد حقيقية من أجل ترميم صفوف الفريق الكاتالوني خلال الانتقالات الصيفية المقبلة، بحسب ما كشفته بعض وسائل الإعلام الإسبانية. وبحسب المصدر فإن ثورة التجديد التي سسيقوم بها برشلونة ستبدأ بالتخلص من 3 لاعبين، مشيرا إلى أن إدارة النادي تستعد أيضا لصرف أمول طائلة من أجل التعاقد مع عناصر مميزة لتعوض اللاعبين الثلاثة. ويأتي المدافع الفرنسي جيريمي ماثيو على رأس هذه القائمة، خصوصا وأن أداؤه لم يعد مقنعا أبدا ويرى العديد من المحللين أنه سبب العديد من المتاعب للفريق في مجموعة من المباريات، الأمر الذي يرغم الإدارة على الاستغناء عن خدماته. أما اللاعب الثاني المتوقع رحيله عن برشلونة في نهاية الموسم فهو الأرجنتيني خافيير ماسكيروانو الذي تقدم في السن (32 عاما) وتراجع مستواه نوعا ما يدفع الفريق للبحث عن أحد الشباب المتميزين في مركزه وذلك في صفقة مشابهة نوعا ما لانتداب الأسمراني "أومتيتي" في الصيف الماضي. أما الاسم الأخير، فقد كان التركي أردا توران والذي لم يستطع أبدا حجز مكان أساسي له في الفريق كما أنه مع استحالة المناوبة بينه وبين النجم البرازيلي نيمار، يبقى حسب نفس المصادر خيار رحيله هو الأفضل بالنسبة له وللفريق.