ضمن فعاليات الدور الـ16 من منافسات ​كأس العالم 2018​ والمقامة على الاراضي الروسية ، تمكن منتخب ​الاوروغواي​ من حجز مكان له في الدور ربع النهائي بعد ان حقق فوزاً صعباً امام ​البرتغال​ وبواقع 2-1 في مباراة تسيّدها النجم ​ادينسون كافاني​ والي سجل ثنائية في اللقاء ليفرض نفسه نجماً في المباراة ونجح مدافع الاوروغواي من الحدّ من ايقاف خطورة النجم ​كريستيانو رونالدو​ والذي عانى في ايجاد المساحات والحلول اللازمة لتودع البرتغال رسمياً المنافسات .

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة وقوية من المنتخب الاورغواياني حيث تمكن ادينسون كافاني من مباغتة الحارس ​روي باتريسيو​ بهدف السبق في الدقيقة 7 برأسية رائعة بعد تمريرة ساحرة من ​لويس سواريز​ وهذا الهدف منح ابناء المدرب تاباريز اريحية كبيرة ليبدأ المنتخب الاميركي الجنوبي بالتراجع الى الوراء للدفاع عن تقدمهم ، وبعدها بدأ الضغط البرتغالي على مناطق الاورغواي ونجح ابناء المدرب فيرناندو سانتوس في السيطرة والاستحواذ على الكرة وبدأ الدون كريستيانو رونالدو وزملاؤه الضغط على مرمى الحارس ​فيرناندو موسليرا​ ولجأ لاعبو المدرب تاباريز الى الهجمات المرتدة والتي شكلوا بها خطورة كبيرة ، وبعدها اهدر لويس سواريز رأسية خطرة امام المرمى برأسية قوية علّت العارضة ليفشل لويس سواريز من استغلالها ببراعة كبيرة ، ولم تهدأ خطورة الاوروغواي حيث تصدى الحارس روي باتريسيو الى الضربة الحرة التي نفذها لويس سواريز ببراعة كبيرة ، وتحصّل المنتخب البرتغالي على العديد من الفرص ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم من جراء التكتل الدفاعي الصلب للاعبي الاوروغواي وحاول رونالدو التسديد من بعيد لفك شيفرة دفاع الخصم ولكن الحارس موسليرا تصدى له ببراعة كبيرة ورغم تحصّل لاعبي البرتغال على العديد من الفرص الا ان اللمسة الاخيرة غابت عنهم لينتهي هذا الشوط بتقدم الاوروغواي وبواقع 1-0.

وفي الشوط الثاني ضغط لاعبو البرتغال بقوة في ظل سيطرة كاملة للاعبي المدرب سانتوس على مجريات اللقاء وحافظت الاوروغواي على صلابتها الدفاعية بوجه غزوات البرتغال وفي الدقيق 55 نجح المدافع بيبي من معادلة النتيجة برأسية قوية على اثر عرضية رائعة من رافاييل غيريرو ، وواصلت البرتغال سيطرتها وافضليتها في اللقاء وسط غياب تام للاعبي الاوروغواي ، وبعكس مجريات اللعب ومن هجمة مرتدة سريعة تمكن ادينسون كافاني من خطف هدف ثانٍ لمنتخب بلاده في الدقيقة 62 بعد تسديدة رائعة خدعت الحارس باتريسيو بعد تمريرة ساحرة من روديغو بينتاكور ، وبعدها ادخل المدرب سانتوس ريكاردو كواريسما مكان ادريان سيلفا ، وبعدها فرض لاعبو البرتغال سيطرتهم ولاحت لهم العديد من الفرص ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم في ظل تكتل جميع لاعبي الاوروغواي في مناطقهم الدفاعية ، وكانت معركة كروية بشكل كبير بين لاعبي المنتخبين وشكلت اصابة كافاني ضربة قوية لمنتخب الاوروغواي حيث اخرجه المدرب تاباريز وادخل مكانه كريستيان ستواني وبعدها ادخل مدرب البرتغالي سانتوس المهاجم اندريه سيلفا مكان غونزاول غويديس ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصلت البرتغال افضليتها وضغطها وكان للاعب البرتغال رافاييل غيريرو تسديدة قوية علّت العارضة وحافظت الاوروغواي على ترابطها الدفاعي بوجه غزوات الدون وزملائه وانقذ المدافع الاوروغواياني خيمينيز تسديدة رائعة من بيرناردو سيلفا ، واحتدم الصراع بشكل كبير بين لاعبي المنتخبين وحاول لاعبو الاورغواي اضاعة الوقت لاطول فترة ممكنة ولم ينجح رونالدو في تجاوز دفاع الاوروغواي الصلب لتنتهي المباراة بفوز الاوروغواي وبواقع 2-1 .