واصل روما خامس الترتيب نزيف النقاط للمباراة الثالثة تواليا وسقط على ارضه امام بولونيا 2-3، الجمعة في افتتاح المرحلة 23 من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وعجز فريق العاصمة عن تسلق الترتيب موقتا الى المركز الرابع، مكتفيا بفوز يتيم في آخر ست مباريات.

من جهته، تابع بولونيا انتفاضته محققا فوزه الثالث تواليا، ليرتقي من المركز الحادي عشر الى السادس موقتا بفارق 6 نقاط عن روما.

وجلس مدرب بولونيا الصربي سينيسا ميهايلوفيتش على مقاعد البدلاء، بعد ساعات على خروجه من المستشفى حيث خضع لعملية زرع نخاع عظمي قبل 3 اشهر اثر معاناته مع مرض السرطان.

وكان روما متواضعا في الشوط الاول ولم يظهر بصورته الحقيقية. وحتى الهدف الذي سجله كان بتوقيع لاعب من بولونيا.

وافتتح ريكاردو اورسوليني التسجيل للضيوف على الملعب الاولمبي من مسافة قريبة بعد خطأمن المدافع الانكليزي كريس سمولينغ بتشتيت كرة عرضية زاحفة للغامبي الشاب المعار من أتالانتا موسى بارو (16).

لكن روما رد بنيران صديقة عندما هز المدافع الهولندي ستيفانو دنسفيل شباك بولونيا محاولا ابعاد كرة عرضية (22).

واحتاج بولونيا فقط الى اربع دقائق لاستعادة تقدمه عبر بارو بتسديدة من الزاوية اليسرى للمنطقة هبطت في المقص الايسر (26).

ومطلع الشوط الثاني، وجه بارو صفعة قوية لروما مسجلا هدفه الثاني والثالث لبولونيا، متوغلا بمفرده في المنطقة ومسددا في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس الاسباني باو لوبيز (51).

لكن روما قلص الفارق مرة جديدة، عبر لاعب وسطه العائد من اصابة الارميني هنريك مخيتاريان برأسية من المنطقة الصغرى، اثر عرضية من البرازيلي البديل برونو بيريز (72).

وفي وقت كان روما قريبا من التعادل، تعرض لضربة من نيران صديقة، عندما ارتكب براين كريستانتي خطأ خشنا على اورسوليني فعاقبه الحكم ببطاقة حمراء (80)، ليكمل صاحب الارض الدقائق الاخيرة بعشرة لاعبين.

وافتقد روما في المواجهة للورنتسو بيليغريني الموقوف والمصابين نيكولو تسانيولو، الغيني أمادو دياوارا ودافيدي تساباكوستا.

وتشهد المرحلة الاحد مباراة دربي نارية بين انتر الثاني وجاره ميلان الثامن، فيما يحاول يوفنتوس حامل اللقب في آخر 8 مواسم الحفاظ على صدارته بفارق 3 نقاط عن انتر عندما يحل على فيرونا التاسع السبت.