نفت الحكومة البريطانية إدعاءات رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أليكساندر تشيفيرين، المثيرة للجدل والتي ألمح فيها إلى إمكانية منع إنكلترا لنجومٍ مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار من دخول أراضيها، في حال ثبوت الاتهامات الموجهة إليهم بالتهرب الضريبي، وذلك عقب قرار بريطانيا بالانفصال عن الاتحاد الأوروبي . وجاء هذا النفي على لسان الناطق الرسمي بإسم الحكومة البريطانية، نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية، حيث قلّل من تلك التكهنات، والتي أبدى من خلالها تشيفيرين أيضاً مخاوفه من إمكانية عدم إسناد بريطانيا مستقبلاً حق استضافة أحداث رياضية كبرى . وقال المسؤول البريطاني:"هذه الادعاءات لا قيمة لها..فالحكومة البريطانية لديها السلطة التي تخول لها بالفعل منع من ثبت إدانتهم في جرائمٍ سابقةٍ من عدم دخول أراضيها، بغض النظر عن كونهم مواطنين أوروبيين أم لا "، أي بغض النظر عن انفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوروبي. وقدم الناطق بإسم الحكومة البريطانية دليلاً واضحاً يؤكد من خلاله عدم صحة ما قاله رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم، حيث استشهد بسفر ميسي ونيمار إلى انكلترا في شهر نوفمبر الماضي، رفقة فريقهما برشلونة الإسباني، لخوض مباراة أمام نادي مانشستر سيتي لحساب مسابقة دوري أبطال أوروبا . وأفصح قائلاً:"تمكن كلاً من ميسي ونيمار من دخول إنكلترا مؤخراً دون مشاكل ولا يوجد سبب للادعاء بأنهما لن يتمكنا من دخولها في المستقبل".